أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أعاني من تساقط الشعر، فهل هو وراثي؟ وما العلاج؟

مدة قراءة السؤال : 4 دقائق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أدعو الله أن يجعل عملكم هذا في ميزان حسناتكم، وأشكركم على المجهود الرائع.

أنا شاب، عمري 22 سنة، أريد أن أعرف سبب تساقط الشعر لديّ، هل هو وراثي أم نقص غذاء؟ يقول الطبيب المعالج: إنه وراثي، وقرأت في مواقع إلكترونية أن من أعراض الصلع الوراثي، فراغات في الشعر بدون أن تلاحظ الشعر المتساقط، ولكني ألاحظ الشعر المتساقط وأنا أغسل رأسي، وعند ما أمشط شعري يسقط شعر كثير، وفي آخر الشعر المتساقط نقطة بيضاء، وقرأت أن الشعر المتساقط وبه نقطة بيضاء تساقط غير وراثي.

المهم منذ حوالي سنة، ذهبت لدكتور جلدية، واطّلع على فروة رأسي، وقال: إنه صلع وراثي، وأعطاني (يروهير) لمدة ثلاثة أشهر، مع (مينوكسيدل 5%)، وبعد 3 أشهر ذهبت إليه، وألغى عقار (البروهير)، وأعطاني بدلا منه عقارًا اسمه (نوبيشيا) لمدة ثلاثة أشهر، وانتهيت من (البروهير) و(النوبيشيا)، وقال لي: استخدم (المينوكسيدل) مدى الحياة 6 بخات صباحًا، و6 مساءً.

الآن أستعمل (المينوكسيدل) منذ أكثر من سنة، ولم أجد تغييرًا ملموسًا، فإن مناطق الصلع لديّ في الأمام من الجانبين، نبت فيها شعر قليل، ولكن وجوده مثل عدمه؛ ضعيف ورفيع، وسرعان ما يتساقط مرة أخرى، والشعر الأساسي ما زال يتساقط، ولكن التساقط أخفّ من السابق.

السؤال الآن: هل ما أشكو منه صلع وراثي أم هناك سبب آخر؟ وإن كان صلعًا وراثيًّا، لماذا لا تفلح معه العلاجات، وعلى حد علمي أن (المينوكسيدل) هو أفضل علاج للصلع الوراثي، علمًا أنه في شهر رمضان المبارك مع الصيام تزايد تساقط الشعر عندي بطريقة غير مسبوقة، فما علاقة الصيام في ذلك؟

أخيرًا إن كان صلعًا وراثيًا، ما هو الشامبو الأفضل لشعري؟ لأني قرأت أن الصابون يسبب تساقطا للشعر، علمًا أني أستعمل شامبو (صانصيلك)، وما هو أفضل كريم لتصفيف الشعر؟ فأنا أستعمل كريم (صانصيلك) برتقالي اللون، ولكنه يبيّن خفة شعري، فهل يوجد كريم عند استعماله لا يبين خفة الشعر؟ ويكون مغذيًا له؟ وهل لو استعملت حمامات كريم ستساعد الشعر الذي نبَتَ ليكبَر ويصبح مثل باقي الشعر؟، وإن كان ذلك صحيحًا ما هو حمام الكريم المناسب لحالتي؟ فقد قرأت أن حمام كريم نخاع العظم والثوم هو أفضل شيء لي، فهل هذا صحيح؟

ومما أريد أن أعرف كم مرة أغسل شعري في الأسبوع؟، فالدكتور قال لي: مرتين يوميًا قبل استعمال (المينوكسيدل)، وتضع (المينوكسيدل) بعد أن يجف الشعر، وقد قرأت أن كثرة غسل الشعر تضره، فهل هذا صحيح؟، وإن كان صحيحًا، هل ينفع أن أضع (المينوكسيدل) أكثر من مرة على شعري بدون غسيل؟

آسف جدًا على الإطالة، وأشكركم على مد يد العون لنا، أرجو الرد على أسئلتي كاملة وبالترتيب، وعدم وضع مقالات في الإجابة؛ لأني لا أستفيد منها بشيء.

وشكرًا.

مدة قراءة الإجابة : 8 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طه حسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشعر الموجود في الفروة يكوّن في ثلاث مراحل: مرحلة النمو الـ (Anagen)، ومرحلة الكمون الـ (Catagen)، ومرحلة السقوط الـ (Telogen)، حوالي 90% من الشعر الموجود بفروة الرأس يكَوَّن في مرحلة النمو؛ ولذلك لا نشعر بحدوث تساقط بصورة ملحوظة بشكل يومي، ولكن عند حدوث أي مشكلات صحية تؤثر على نمو بويصلات الشعر بصورة مثالية، فإنها تدخل مبكرًا في مرحلة الكمون والتساقط، والفترة التي يستغرقها من الدخول المبكر إلى مرحلة الكمون حتى حدوث التساقط هي حوالي 4 أشهر.

ولذلك إذا حدثت مشكلات صحية حادة مثل: اتباع حمية غذائية قاسية، أو ارتفاع حاد في درجة الحرارة (الحمى)، أو عدوى جرثومية شديدة، أوعمليات الجراحية، أو ولادة؛ فإن التساقط يكون ملحوظًا بعد حوالي أربعة أشهر من الحدث الذي سببه.

أما إذا كان تساقط الشعر باستمرار، ولفترات طويلة؛ فتوجد أسباب أخرى مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية الغير صحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق.

أنصح بأخذ التاريخ المَرَضي بواسطة طبيب متخصص، وتوقيع الكشف الطبي على الشعر، وطلب بعض الفحوصات المتعلقة بالأسباب المتوقعة لتساقط الشعر، وتدارك وعلاج أي مشكلات أو أمراض إن وجدت -لا قدر الله-.

النوع المذكور سابقًا هو نوع من تساقط الشعر يسمى (الـTelogen Effluvium)، وهو النوع الذي يوجد به تساقط ملحوظ للشعر بشكل يومي، وفي جذر الشعرة نقطة بيضاء كما ذكرت، ويختلف عن الصلع الوراثي، وعلاج النوع الأول يكون بعلاج، أو تجنب الأسباب التي أدت إلى حدوث التساقط، بالإضافة إلى استعمال بعض محفزات نمو الشعر، أو الفيتامينات، والمكملات الغذائية لفترة زمنية محددة؛ للمساعدة في عودة الأمور إلى سابق عهدها.

أما بالنسبة للصلع الوراثي فعادة لا يكون مصحوبا بتساقط ملحوظ في الشعر، وإنما يكون مصحوبًا بحدوث فراغات في فروة الرأس، بالإضافة إلى صغر أو ضمور في الشعر في هذه الأماكن، ويمكن التعرف على ذلك من خلال فحص الشعر (اكلينيكيًا)، بواسطة الطبيب أو باستخدام بعض الأجهزة المساعدة، مثل: (ال Dermoscope)، وأتصورمن خلال التاريخ المرَضي الذي ذكرته أنك تعاني من كلا المشكلتين، ولذلك يجب معرفة سبب التساقط المستمر الذى حدث، ومحاولة تدارك ذلك، وعلاجه، وكذلك علاج الصلع الوراثي مبكرًا؛ حتى تحصل على أفضل النتائج الممكنة.

بالنسبة لعلاج الصلع الوراثي، فالعلاج الأمثل هو مستحضر (المينوكسيديل)، كما ذكرت فى استشارتك، ويجب أن تستخدمه بالجرعة السليمة، ولفترات طويلة؛ حتى تحصل على النتيجة المرجوة، وكذلك لتجنب عودة الأمور إلى ما كانت عليه سريعًا بعد التوقف عن استخدامه، ولذلك يجب استخدامه بالجرعة الكاملة لمدة سنة كاملة على الاقل، ويمكنك استخدام التركيز المخصص للرجال 5% بمعدل 6 بخات مرتين يوميًا على فروة الرأس، وهي جافة، وتأكد من تلامس المستحضر مع فروة الرأس حتى لا يضيع على الشعر، وذلك هو العلاج الموضعي الذى ذكرته في سؤالك، على أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي لإعطائك كل المعلومات الوافية عن المستخصر، والمحاذير المتعلقة باستخدامه، والآثار الجانبية، ومتابعة حالتك، وتوجد مركبات ومستحضرات حديثة أخرى، وطرق علاجية جديدة يمكن مناقشتها مع الطبيب المعالج.

لا أنصح بتناول عقار (البروبيشيا) أو ما شابه؛ لأن من آثاره الجانبية المحتملة، ضعف القدرة الجنسية، وكبر حجم الثديين، وبعض الأمور الأخرى المتعلقة بملامح الذكورة.

المعلومات التالية سوف تكون مفيدة لك في كيفية العناية بالشعر، والاهتمام بالصحة العامة، والتغذية الصحية؛ حتى ينمو الشعر في أفضل صورة، وبشكل مثالي بالنسبة لطبيعته:

1- الاهتمام بالتغذية الصحية -لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات والمعادن-، وشرب كمية كافية من الماء يوميًا.

2- الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وخذ قسطًا كافيًا من النوم يوميًا.

3- غسل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه على أن يكون التباعد؛ لكي يبقي الشعر نظيفا، وعادة ما يكون ذلك بمعدل من مرتين إلى ثلاث بالأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

3- يجب استخدام منعِّم الشعر (Conditioner) مع غسيل الشعر باستمرار؛ لأنه بمثابة المرطب للشعر، يمكن استخدام الشامبوهات العادية المتداولة، والبلسم الخاص بكل نوع، وقم باختيار النوع الأنسب لك، الذي يجعل الشعر أسهل في التعامل، والتصفيف بعد الاستحمام، وقد يساهم ذلك في علاج أو التخفيف من مشكلتك.

4- يفضل تجفيف الشعر برِقَّة ولطف بالفوطة، ويفضل أن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد السنون من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

5- لا تضع أي مستحضرات يوجد بها كحول مثل: الجل والموس وسبراي الشعر على الشعر عند تصفيفه.

6- تجنب فرد الشعر بالكريمات الكيميائية، أو بالتسخين، وكذلك تغيير اللون بالصبغات باستمرار، وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

في العادة الشامبوهات هي عبارة عن منظفات للشعر، وليس لها قيمة علاجية حقيقة، ولا يمكن تحديد نوع بعينه، وأنت تختار ما يناسب شعرك، ويجعله سهلًا في التصفيف، وكذلك بالنسبة لكريمات تصفيف الشعر، فقم باختيار أنواع معروفة، ومصرح لها بالتداول، ومصنعة بواسطة شركات مهتمة بجودة وأمان منتجاتها، ويمكنك عمل حمامات زيوت طبيعية، أو كريمات بصورة متكررة، مرة أسبوعيًا أذا رغبت فى ذلك، وتلك الزيوت والكريمات في الأساس لترطيب الشعر وفروة الرأس، ولا يمكن الاعتماد عليها كعلاج حقيقي لمشكلات تساقط الشعر، ويمكن استخدام زيت (الجوجوبا)، أو جوز الهند، أو زيت الزيتون، أو اختيار كريمات متاحة في البلد الذي تقطن به، مصنعة بواسطة شركات عالمية متخصصة في العناية بالشعر، وأيضًا استخدام البلسم الذي يشطف أثناء الاستحمام بعد غسيل الشعر بالشامبو من الأمور المهمة أيضًا لترطيب الشعر وتنعيمة وتسهيل تصفيفه.

أخيرًا يوجد حاليًا أنواع من البلسم التي تترك على الشعر بعد الاستحمام مثل:Decros nourishing and reparative conditioner or Nutricerat seru.
أتمنى أن تكون الإجابة وافية لاستفساراتك، وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من الانطواء وقلة الثقة بالنفس، فما أسباب ذلك؟ 2857 الاثنين 29-06-2020 09:32 مـ
ما علاج جفاف فروة الشعر وكثرة الحكة وتساقط الشعر؟ 9183 الأربعاء 29-01-2020 05:25 صـ
هل أقراص الحديد فروز-ف آمنة الاستخدام أم فيروجلوبين أفضل؟ 4671 الأربعاء 22-01-2020 03:55 صـ
هل أقراص saw palemetto لها تأثير فعال في مكافحة الصلع الهرموني؟ 5299 الثلاثاء 07-01-2020 05:19 صـ
أريد علاجا للنحافة وتساقط الشعر، فهلا ساعدتموني؟ 16116 الخميس 17-10-2019 03:55 صـ