أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : ذهبت لطبيب المخ حسب طلبكم ووصف لي علاجات، وأنا الآن في حيرة.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا صاحب الاستشارة رقم (2210595).

لقد ذهبت إلى طبيب مخ وأعصاب وفقا لرأي الدكتور محمد عبد العليم، ولم يقم بعمل أشعة رنين مغناطيسي على المخ، وأفاد بأن ما عندي هو نقص في الدورة الدموية المخية، ولا حاجة لعمل أشعة رنين مغناطيسي.

وأعطاني العلاجات الآتية: تريفاستال روتار 50، وليريكا 75، وانفرانيل 25، وأسبرين، وأنا الآن في حيرة ماذا أفعل؟

أنا آخذ نصف حبة ريمارون في المساء فقط، والله أنا في حيرة؛ لأني شعرت من التشخيص أني على وشك الإصابة بجلطة.

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لقد أحسنت في ذهابك إلى الطبيب، وما دام الطبيب قد رأى أنك لست في حاجة لأشعة الرنين المغناطيسي فهذا رأي يجب أن نقدِّره.

وبالنسبة لموضوع النقص في الدورة الدموية المخيَّة: لا أريدك أن تخاف حول هذا الموضوع، لا تُصاب بفزع وتعتقد أن الدورة الدموية لديك معطلة أو ليست جيدة، الذي قصده الطبيب ربما يكون فقط أن مستوى انسياب الدم وتوزيع الأكسجين على بعض مناطق المخ يحتاج لبعض الأدوية الداعمة مثل: الـ (تريفاستال)، وذلك من أجل تحسين انسياب الدم، ومن ثم الدورة الدموية.

أيها الفاضل الكريم: تناول العلاج حسب ما ذكره لك الطبيب، ويمكنك المتابعة معه، وبعد ذلك سوف يكون مستوى التحسن الذي يطرأ عليك هو المعيار الذي من خلاله تستطيع أن تُحدد إن كان هذا التشخيص صحيحًا أم لا.

فتابع مع الطبيب، اتبع التعليمات، تناول الدواء الذي وصفه لك، وبالنسبة للعلاج النفسي: استمر على الريمارون بجرعة نصف حبة كما نصحناك، ولن يوجد أي تعارض ما بين تناول الريمارون والأنفرانيل، خاصة أن الأنفرانيل وصفه لك الأخ الطبيب بجرعة صغيرة، وهي خمسة وعشرين مليجرامًا ليلاً.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
لا يوجود محتوي حاليا مرتبط مع هذا المحتوي...