أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : ماذا أفعل بعد حصول صعوبات في شيء استخرت فيه الله عز وجل؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله

عندما تحصل لي صعوبات في شيء ما بعدما استخرت فيه الله عز وجل، هل أكمل المحاولة في ذلك الشيء أم أتوقف عند أوّل مشكلة؟

و جزاكم الله خيرا.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ امنه حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك - أختنا الفاضلة - في موقعك إسلام ويب، وإنا نسأل الله أن يوفقك لكل خير، وأن يصرف عنك كل مكروه.

الاستخارة – أيتها الأخت الفاضلة - هي طلب الخيرة في شيء، وقد أجمع العلماء على أنها سنة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وقد قال أهل العلم أن الندم لا يلحق من استخار الله عز وجل واستشار خلقه، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: "ما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين، وثبت في أمره" وقال قتادة: "ما تشاور قوم يبتغون وجه الله إلا هدوا إلى أرشد أمرهم".

وعليه فإذا صليت الاستخارة وأخذت بالأسباب، فتوكلي على الله وامضي في الأمر إلى آخره، وثقي أن الله يسلمك للخير، والخير هو ما يريده الله ولو كان غير مقصودك، فالله في القرآن يقول: {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}، واحذري - أختنا الفاضلة - من السخط على الله بعد إذ استخرت، فقد قال عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما -: (إن الرجل ليستخير الله فيختار له، فيسخط على ربه، فلا يلبث أن ينظر في العاقبة فإذا هو قد خار له) ثقي في الله وتوكلي عليه حتى يستبين لك الحق واضحا والباطل كذلك، واصطحبي الرضى، ونسأل الله أن يوفقك لكل خير، وأن يسعدك في الدارين، والله الموفق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
استخرت في إكمال الدراسة في تخصصي فتوقفت عن إكمالها! 1701 الأحد 12-01-2020 01:30 صـ
ما السبب في أن أسعى للشيء ثم أرفضه إذا حصل؟ 3722 الخميس 24-10-2013 02:49 صـ
هل أختار تخصصي بناء على رؤيا صديقتي وأمها؟ 6713 الخميس 10-10-2013 12:19 صـ
هل كل قرار بعد الاستخارة لابد أن يكون صائبا؟ 11665 السبت 04-08-2012 02:53 مـ
تكرار العصيان بعد التوبة.. هل هو دليل على أن لا أمل في الرجوع إلى الله؟ 14952 الأربعاء 01-08-2012 10:06 صـ