أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أعاني من حالة اكتئاب، ما الحل؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم

شكراً للقائمين على المنتدى الرائع.

أنا أعاني من حالة اكتئاب، وبعد أن جربت مجموعة من الأدوية وصف لي الطبيب دواء سيرابليكس، seraplex ليلاً 10mg ودواء انكسيول anxiol (bromazepam) ليلاً 3mg، وبعد مرور ستة أسابيع شعرت بتحسن جذري إيجابيي، لكن ومع الأسبوع السابع نقص مفعول الدواء بنسبة %40.

ماذا يعني هذا؟ هل أستمر في نفس الجرعة أو أزيد فيها؟ وماذا بالنسبة لدواء انكسيول (bromazepam) (لكستونين)؟

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خليل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الاكتئاب له علاجات نفسية وعلاجات اجتماعية، وعلاجات دينية وعلاجات سلوكية، وعلاجات دوائية، وأنت الآن على خط العلاج الدوائي، وأقول لك إن السبرالكس دواء ممتاز جدًّا، لكن تحتاج قطعًا أن ترفع الجرعة إلى عشرين مليجرامًا في اليوم، فأرجو التشاور مع طبيبك حول هذا الأمر؛ لأن جرعة العشرين مليجرامًا هي الجرعة العلاجية، وجرعة العشرة مليجرام هي الجرعة الوقائية أو الجرعة التمهيدية.

جرعة العشرين مليجرامًا يجب أن تستمر عليها لمدة ستة أشهر على الأقل، وهذه ليست مدة طويلة، بعد ذلك يمكن أن تخفض الجرعة إلى عشرة مليجرام يوميًا لمدة ستة أشهر أخرى، ثم تجعلها خمسة مليجرام لمدة شهر، ثم خمسة مليجرام يومًا بعد يوم لمدة شهر آخر، ثم تتوقف عن تناول الدواء.

عقار الـ (bromazepam) كدواء إسعافي جيد جدًّا، لكن كدواء يستمر عليه الإنسان، هذا نرفضه، لأنه تعودي، فحاول أن تتوقف عنه، وأنا متأكد أن طبيبك الكريم سوف يوافق على هذا الرأي، إذا كنت لا زلت تتناول ثلاثة مليجرام ليلاً فخفضها إلى واحد ونصف مليجرام ليلاً لمدة أسبوع، ثم اجعلها واحداً ونصف مليجرام يومًا بعد يوم لمدة أسبوع آخر، ثم توقف عن تناول الـ bromazepam .

السبل العلاجية الأخرى مهمة جدًّا، ويجب أن تعيرها اهتمامًا، أهمها ما يسمى بالتفكير الإيجابي: اجْرد حياتك، حاول أن تتفهم نفسك، وتكون منصفًا مع نفسك، بمعنى ألا تقلل من قيمة الإيجابيات التي لديك حتى وإن كانت بسيطة، وابدأ في تحقير السلبيات – هذا مهم – الجانب التفاؤلي مهم جدًّا، بناء الفكر الإيجابي مهم جدًّا، وتغيير نمط الحياة.

الاكتئاب يتصيد الناس من خلال الراتبة في حياتهم، فغيّر نمط حياتك بما يناسبك، حاول أن تكون متطورًا في وظيفتك، تُكثر من التواصل الاجتماعي، تمارس الرياضة، أن تنضم إلى جمعيات خيرية أو ثقافية، الحرص على صلة الرحم، تخصيص وقت للأسرة، الترفيه عن النفس، القراءة الجيدة، هذا كله علاج وعلاج مهم جدًّا، وإن شاء الله تعالى أنت سوف تحرص عليه.

أشكرك كثيرًا على ثقتك في إسلام ويب، ونسأل الله تعالى لك الصحة والعافية.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من اكتئاب وعوارض مصاحبة له، فما الحل؟ 958 الأربعاء 12-08-2020 04:53 صـ
الاكتئاب والإحباط دمر حياتي.. فأرجوكم أرشدوني! 699 الأحد 09-08-2020 05:09 صـ
مرض الرهاب الاجتماعي هل يمكن أن ينتقل للأبناء بالوراثة؟ 1240 الأربعاء 22-07-2020 02:11 صـ
أدمنت البنزوديازبينات وأعاني من آثاره فكيف أتخلص منها وأعود طبيعيا؟ 1392 الأحد 19-07-2020 03:02 صـ
الاكتئاب والوسواس القهري وتبدد الشخصية، كل ذلك أعاني منه، أرجو المساعدة. 4749 الخميس 16-07-2020 05:51 صـ