أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : هل رش المنطقة الحساسة بالشفاط بقوة يسبب ضرراً؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم

منذ كان عمري 12 عاماً وأنا أرش شفاط الماء بقوة على المنطقة الحساسة بشكل يومي، لم أكن أعلم أنه يهيج المنطقة، هل يسبب هذا ضرراً؟ إذا كان نعم أريد حلاً، وهل يغير لون المنطقة؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ اروى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نعم -أيتها الابنة العزيزة-، توجيه الماء بقوة على منطقة الفرج، وبالذات على البظر قد يسبب التهيج والإثارة الجنسية، وهو ما يعتبر شكلاً من أشكال ممارسة العادة السرية، وكثير من الفتيات مثلك يكن جاهلات بهذا الأمر فيفعلن ذلك عن غير قصد، ولذلك يجب الحذر من هذه الممارسة، فتنظيف منطقة الفرج لا يتطلب توجيه الماء بقوة ويكفي التنظيف برشق الماء بلطف.

أحب أن أطمئنك بأنه لا ضرر على غشاء البكارة من توجيه الماء حتى لو كان قوياً، لأن غشاء البكارة ليس مكشوفاً، بل هو للأعلى من فتحة الفرج بحوالي 2 سم، وهو ليس بغشاء بل هو طبقة لحمية لها سماكة ولها مقاومة، كما أن الماء سيصطدم بحواف فوهة المهبل والأشفار قبل أن يلامس غشاء البكارة فتقل كثيراً قوة اندفاعه، لذلك اطمئني ولا داعي للقلق فغشاء البكارة عندك سيكون سليماً -إن شاء الله-.

أما بالنسبة لتغير لون المنطقة التناسلية، فأقول لك نعم، إن أي رض أو احتكاك على جلد الجسم ومن أي نوع كان سيؤدي إلى زيادة إفراز الخلايا الصباغية في الجلد، وبما أن منطقة الفرج غنية جداً بالخلايا الصباغية، وهي بشكل طبيعي أغمق من باقي مناطق الجسم فأنها ستتأثر بشكل أكبر من الاحتكاك والرض، وبعد التوقف عن هذه الممارسة سيحدث بعض التحسن في اللون -إن شاء الله-، لكن قد تبقى بعض الآثار دائمة لا تزول، وهذا يتبع طبيعة الجلد ولون البشرة الأصلي.

نسأل الله العلي القدير أن يوفقك لما يحب ويرضى دائماً.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من تساقط جلد ونزول دم ورائحة منتنة بعد حلق العانة 7859 الثلاثاء 31-12-2019 02:01 صـ
أعاني من حكة شديدة في المنطقة الحساسة 9774 الثلاثاء 26-03-2019 07:13 صـ
أعاني من اسمرار المنطقة الحساسة. 32132 الأربعاء 13-03-2019 07:26 صـ