أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : كيف أخفف من الشهوة الزائدة والمفرطة؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا شاب أعزب، أعاني من ألم خفيف في الخصية، وكثرة الاحتلام بطريقة شبه يومية، ونزول مذي أكثر من مرة في اليوم، وانتصاب أثناء النهار، مما يسبب لي حرجاً شديداً واحتقاناً في البروستاتا.

علماً أني لا أمارس العادة السرية إطلاقاً، وأمارس رياضة كرة القدم يومياً فترة لا تقل عن ساعتين، وأغض البصر قدر المستطاع، قد سمعت عن عقاقير من شأنها إخماد الشهوة، أريد اسم نوع منها بشرط أن يكون ليس له تأثير على الصحة العامة، ويكون بثمن رخيص، إذا كان له تأثير على الصحة الجنسية فليس لدي مشكلة فأنا لست بحاجة لها حالياً أو مستقبلاً، المهم لا يؤثر على الصحة العامة، ويخمد الشهوة نهائياً. وشكراً لكم.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود .. حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد،،،

ما تعاني منه من ألم الخصية والاحتلام المتكرر، ونزول المذي والودي هو ناتج عن الاحتقان الجنسي، ينتج ذلك من التفكير والتعرض للمثيرات الجنسية، والاختلاط والصور الخلاعية وأفلام الإثارة وغيرها.

التحكم في أمر الشهوة الجنسية يحتاج لنوع من الإرادة والعزيمة الحقيقية، وليس مجرد الاعتماد فقط على أدوية؛ لأنه بدون الرغبة الحقيقية للتخلص من مشكل الإثارة، لن يستطيع الشخص التخلي عنها.

لذا في البداية لا بد من صدق التوكل على الله، ومن ثم فعل ما يكبح المثيرات الجنسية: من غض للبصر، وتجنب الاختلاط، وتجنب الاستغراق في الأفكار الجنسية، وكذلك تجنب المواقع المثيرة؛ لأن هذا سيكون له أكبر الأثر في مثل تلك الأمور، مع الإقلال من المأكولات البحرية والبهارات والحوارق.

كذلك عليك بالحرص على الطاعة، وشغل الوقت بالمفيد، وطلب العلم والعمل، وتجنب المكوث بمفردك فترات مطولة، مع الحرص على الصوم، والرياضة المنتظمة المجهدة.

بالنسب للأدوية التي تهبط الشهوة الجنسية مبدئياً نحن لا ننصح بتناول الهرمونات المثبطة للجنس، لأنها قد تأتي بنتائج على المدى البعيد، تؤثر على الحياة الجنسية والإنجابية، وهذه أمور قد قدرها الله سبحانه وتعالى، لتقوم بوظيفة حيوية في إعمار الكون، فلا نتدخل في تغييرها إلا فيما يخدم الصالح العام، وإعطاء المثبطات الهرمونية لإضعاف الرغبة الجنسية لا يعتبر علاجاً وإنما عقاباً، خاصة لأولئك المجرمين الذين يقترفون جرائم واعتداءات جنسية، مثل التحرشات واغتصاب النساء والأطفال من الجنسين.

هناك بعض الأعشاب التي قد تفيد في مثل هذه الحالات، وتساعد في بعض الأشخاص، وليس كلهم على تقليل الشهوة الجنسية، ومن هذه الأعشاب:

- زيت الكافور، وهو أشهر هذه الأنواع، وكذلك النعناع والينسون، وتستخدم هذه الأعشاب على هيئة شراب كوب أو كوبين يومياً.

كذلك قد تؤدي بعض الأدوية النفسية -خاصة مضادات الاكتئاب مثل الـ (فلوكسيتين fluoxetine) 20 مليجرام، مرة واحدة يومياً فقط- إلى تقليل الشهوة والرغبة والانتصاب، إذا استخدمت لفترات معينة، ولكن يفضل استعمال هذا الدواء تحت إشراف طبي.

إذن لا توجد علاجات دوائية هرمونية، ننصح بها لهذا الغرض، لذا عليك بالنصائح السابقة واستعمال الأعشاب، ولكن باعتدال وعدم إسراف، والدواء النفسي يستعمل كحل أخير، إذا لم تجدِ الوسائل الأخرى نفعاً.

ندعو الله أن يكون في العون، وللفائدة راجع كيفية معالجة زيادة الشهوة سلوكيا: (268344 - 278337 - 276370).

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أرغب بعلاج لتقليل الشهوة الجنسية، ساعدوني. 19837 الثلاثاء 21-01-2020 01:19 صـ
ما العلاقة بين زيادة الشهوة وانتفاخ الغليظ؟ 8430 الاثنين 14-10-2019 05:30 صـ
بحاجة ماسة للزواج ولا أعرف كيف أختار الزوجة! 7328 الثلاثاء 17-09-2019 02:25 صـ