أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : مارست العادة السرية منذ الصغر، فما مضارها عليّ؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ كان عمري 6 سنوات كنت أمارس العادة السرية، والآن عمري 13 سنة وأحاول أن أتركها، أريد أن أعرف ما مضارها على جسم الإنسان؟ وهل لها أضرار؟ لأني كنت أمارسها وعمري 6 سنوات؟ وهل تسبب الخمول وعدم التركيز؟

الآن أدخل في البلوغ: أنا حتى الآن لم أبلغ، وعمري 13 سنة، أما أولاد عمي فهم في مثل عمري، وقد بلغوا، فهل هذا بسبب العادة السرية أم ليس لها علاقة مطلقاً؟ وأريد علامات البلوغ بالتفصيل الممل!

في الختام أسأل الله نجاح هذا الموقع الرائع.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نوضح في البداية بعض الحقائق العلمية والتي من خلالها يتبين لك الأمر -بإذن الله- نقول: إنه ليس هناك ممارسة للعادة السرية بالمعنى المعروف والشائع قبل البلوغ، فهناك اختلافات كبيرة بين العادة السرية بعد البلوغ، وبين بعض الممارسات قبل البلوغ.

قبل البلوغ لا يكون هناك خيالات جنسية بالصورة التي تحدث بعد البلوغ؛ وذلك لعدم وجود نسب هرمون الذكورة بالدم تساعد على هذا الأمر، فضلاً عن أنه لا توجد متعة ولا نشوة جنسية مثل التي تحدث عند القذف بعد البلوغ.

كذلك لا يوجد قذف من الأساس قبل البلوغ ولا خروج لسائل منوي، وبالتالي الأمر قبل البلوغ يكون فقط بعض المداعبات للأعضاء التناسلية كنوع من الفضول للتعرف على هذه الأعضاء، ومع الوقت تصير عادة، ولكن غير ما يحدث بعد البلوغ، وبالتالي لا تكون هناك أضرار عضوية مثل ما يحدث مع الاستمناء، وقد يكون هناك فقط إيلام نفسي إذا وعى الطفل هذا الأمر، هذا عن مرحلة ما قبل البلوغ.

أما عن حدوث البلوغ وتوقيت ذلك: فهذا له مدى عمري من عمر 11 إلى 14 سنة، ويختلف توقيت حدوث البلوغ من شخص لآخر؛ فالبلوغ لا يحدث في توقيت واحد عند كل الشباب، وليس للممارسة الجنسية السابقة، والتي تعتقد أنها عادة سرية أي علاقة بعدم حدوث البلوغ إلى الآن، فحدوث البلوغ يتعلق بمستوي الهرمونات في الجسم، وفي مثل سنك فلا قلق على الإطلاق في الوقت الحالي؛ ففي الغالب ننتظر إلى سن 14 وأحياناً إلى 15 عاماً كي نبدأ في البحث عن الأمر من خلال التحاليل أو العلاج.

هناك علامات أولية وأخرى ثانوية للبلوغ: والعلامات الأولية الهامة للبلوغ هي القذف وخروج السائل المنوي، وكبر حجم الخصيتين والقضيب، بحيث يصبح الحجم مثل حجم الشخص الكبير البالغ.

أما الصفات الثانوية والتي من الممكن أن تتأخر لوقت طويل بعد البلوغ فهي ظهور شعر الذقن والشارب، والشعر في بقية الجسد، ونمو العضلات والطول، وهناك صفات من الممكن أن تظهر قبل البلوغ الكامل، مثل نمو شعر الإبط والعانة، وخشونة الصوت.

هذه هي علامات البلوغ العضوية الظاهرة، وهناك علامات أخرى نفسية تتعلق بمرحلة المراهقة، من عصبية، وتغير المزاج العام، والاستقلالية، والخجل والتمرد وهكذا؛ لذا فبشكل عام لا تقلق ولا تحاول استعجال أمر البلوغ، بل عليك بتركه بشكل طبيعي كي يحدث.

حول أضرار هذه العادة السيئة يرجى الاطلاع على: (38582428424312 - 260343 )، وكيفية التخلص منها: (227041 - 1371 - 24284 )، والحكم الشرعي للعادة السرية: (469- 261023 - 24312).

مرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات، والله الموفق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
معصيتي لله أخشى أن تؤثر على حياتي الدراسية! 4060 الاثنين 10-08-2020 04:13 صـ
كم أحتاج من الوقت للتشافي من آثار العادة السيئة؟ 13349 الخميس 16-07-2020 04:13 صـ
هل أنا مصاب بمرض نفسي، أم أن حالتي طبيعية؟ 2863 الاثنين 29-06-2020 03:18 صـ
أشعر أن توبتي مشكوك بها وأني أخدع نفسي، فما علاج ذلك؟ 11519 الأربعاء 24-06-2020 05:08 صـ
زوال آثار العادة السرية بعد الزواج؟ 25640 الخميس 07-05-2020 06:11 صـ