أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أخذت دواء سلبيريد وانقطعت عني الدورة، فماذا أفعل؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم

دكتور لو سمحت أنا أود أن أستفسر منك، كنت قد عانيت من نوبات من القلق ووصف لي الطبيب سلبيريد 50 وأنديرال، ومع الدواء الأول قطعتني الدورة الآن شهرين، وأخبرت طبيبي وأخبرني أنه من سلبيريد، وأنا أخاف أن مجرد تركي للدواء تعود الدورة، فهل من ضرر علي في ذلك؟ وخاصة أن وضعي لا يسمح بالحمل الآن.
فهل هناك احتمالية أي أذى مستقبلي عليّ؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

فإن دواء السلبيريد يؤدي إلى ارتفاع في هرمون الحليب في الجسم، وبالتالي هذا يؤدي إلى انقطاع الدورة, وهذا أمر متوقع حدوثه عند من تتناول هذا الدواء, والموضوع لا يستدعي القلق, فالدورة ستعود إلى طبيعتها -إن شاء الله- بعد إيقاف العلاج, ولن يترك الدواء أي آثار في الجسم، ولن يؤثر على الجنين مستقبلا -بإذن الله- لأن الجسم يتخلص منه بعد إيقافه ولا يخزنه.

لذلك فلا داعي للخوف الآن، واهتمي بمعالجة الحالة النفسية التي تعانين منها, وبعد استقرار الحالة وإيقاف العلاج ستعود الدورة ويحدث الحمل بشكل طبيعي بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.
ونشكر لكِ تواصلك مع إسلام ويب، ومن الله التوفيق والسداد.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
القلق المزمن ونوبات الهلع، حلقة مفرغة في حياتي، ساعدوني. 2495 الأحد 09-08-2020 03:58 صـ
لماذا استمرار القلق والاكتئاب رغم تغيير الدواء؟ 3009 الأربعاء 29-07-2020 04:34 صـ
ما سبب تسارع ضربات القلب والكتمة رغم سلامة التحاليل؟ 6604 الأربعاء 29-07-2020 05:53 صـ
أعاني من حالة نفسية سيئة، كيف الخلاص؟ 1964 الاثنين 20-07-2020 04:01 صـ
ما زلت أعاني من القلق والتوتر وأخشى من الأدوية، أفيدوني. 3173 الثلاثاء 21-07-2020 02:58 صـ