أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : خوف ورعشة وعدم القدرة على تحريك الأطراف عند المشاجرات

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

عند حدوث أي مشكلة معي حتى وإن كانت كلامية أصاب بخوف شديد وزيادة ضربات القلب بشكل غير عادي، وصوتي يتغير، وأتكلم ببطء شديد، وكأني لا أستطيع الكلام، وقد حدث تطور سريع لحالتي، وعندما أتشاجر مع أحد باليد تحدث نفس الأعراض، ثم لا أستطيع تحريك يدي ورجلي للدفاع عن نفسي، ورعشة شديدة بكل جسدي فأفيدوني!

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على ثقتك فيما يقدمه موقعك إسلام ويب.

فإنه حين تحدث مشكلة للإنسان هذا قد يؤدي إلى انفعال نفسي زائد، وهذا الانفعال النفسي ينتج عنه تغيرات فسيولوجية في جسم الإنسان، من هذه التغيرات الفسيولوجية الانقباض العضلي، خاصةً في منطقة الصدر، ويصحب ذلك زيادة في ضربات القلب، والبعض قد يأتيه تعرق زائد أو ارتجاف ورعشة في الجسم خاصة اليدين.

فالذي يحدث لك هو تفاعل فسيولوجي ناتج من القلق الذي ربما أنت أصلاً عرضة له، والذي ننصحك به أولاً نقول لك: كن هادئاً وصابراً، والتشاجر مع الآخرين أمر غير محمود، ليس مقبولاً أبداً من الناحية الشرعية أو الناحية الاجتماعية أو حتى على المستوى الشخصي؛ لأنه سوف يعود عليك بسلبيات كثيرة.

يجب أن تبني في نفسك منظومة سلوك جديدة للتعامل مع الآخرين، هذه المنظومة تقوم على التسامح وتقوم على الحوار البناء في أوقات الاختلاف مع الآخرين.

أنا أعرف أن الطرف الثاني قد لا يستجيب بنفس المستوى، ولكنك حين تتعامل مع الموقف بحكمة وبكياسة وتحمل رسالة الأمر بالمعروف للطرف الآخر سوف تؤثر فيه - إن شاء الله تعالى – تأثيراً إيجابياً يجعله يغير من سلوكه نحوك.

حالة فقدان القدرة على تحريك اليد والرجل للدفاع عن نفسك هي ناتجة أيضاً من الحالة النفسية المرتبطة بالانفعال في وقت التشاجر، وهذه الحالة نسميها بالعصاب الانشقاقي، بمعنى أن العضو الجسدي يفقد قدرته على الحركة أو أداء وظيفته، بالرغم من أنه لا توجد علة عضوية، وهذا أقول لك بكل صراحة دليل أن شخصيتك حساسة وقلقة وانفعالية أكثر من اللزوم، فهذا أيضاً يدعونا أيضاً أن ندعوك لأن تتخذ الحوار منهجاً لحل المشاكل وليس الأفعال الاعتباطية كالتشاجر مع الآخرين.

يبقى أن أنصحك بتناول دواء بسيط لإزالة القلق والتوتر العام الذي تعاني منه، فهنالك عقار يعرف تجارياً وعلمياً باسم (موتيفال Motival) هو من الأدوية البسيطة جدّاً يمكنك أن تتناوله بجرعة حبة واحدة ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقف عن تناوله، وإذا لم تتحصل على الموتيفال يوجد عقار بديل يسمى تجارياً باسم (تفرانيل Tofranil) ويعرف علمياً باسم (امبرمين Imipramine) يمكنك أن تتناوله بجرعة خمسة وعشرين مليجراماً في اليوم لمدة ثلاثة أشهر أيضاً، ثم تتوقف عن تناوله.

النصائح الأخرى هي أن تمارس الرياضة وأن تطور من مهاراتك وتواصلك الاجتماعي، وأن تبني علاقات تقوم على الإخاء والمحبة واحترام الآخرين.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونسأل الله لك العافية والشفاء.

وبالله التوفيق.



أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أريد علاجا للقلق والتوتر لا يسبب زيادة الوزن. 1570 الثلاثاء 11-08-2020 05:25 صـ
عاد إلي القلق وانتكست حالتي فهل من علاج بديل؟ 3872 الأربعاء 29-07-2020 05:58 صـ
القلق المزمن ونوبات الهلع، حلقة مفرغة في حياتي، ساعدوني. 2495 الأحد 09-08-2020 03:58 صـ
أشكو من أعراض نفسية وعضوية وتحاليلي سليمة. 1242 الاثنين 10-08-2020 01:16 صـ
ما سبب شعوري بعدم الثبات وأني عائم؟ 2210 الأحد 26-07-2020 04:44 صـ