أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : توهم وجود أحد والحديث معه.. حالة يعانيها والد بعد عملية في القلب

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

والدي عمره 71 عاماً، ومنذ 20 عاماً قام بعمل عملية قلب مفتوح ( تغيير ثلاثة شرايين ) والحالة الصحية متقلبة أحياناً، ونقوم بالتردد على طبيب القلب باستمرار، ولكن منذ فترة قصيرة لا تتجاوز الشهر، حدثت له أزمة في الصدر والقلب، وقمنا بعمل موجات صوتية حسب طلب الطبيب، وتبين ضعف عضلة القلب ( 30 %) كفاءة، وتم حجزه بمعهد القلب القومي، وتم خروجنا بعد استقرار الحالة لحد ما.

منذ حوالي أسبوعين حدث تطور آخر للحالة، وهو شعوره بوجود أحد بجواره، ويقوم بالتحدث معه، ووجود أشياء داخل الغرفة، مثل: ( أطفال /أشباح / فئران / صراصير)، واتهامه بأن أحداً عمل له سحرا، بالله عليكم أفيدونا ما هو الحل؟ وإلى من - بعد الله سبحانه وتعالى - نتوجه؟

شكرا على سعة الصدر، ووفقكم الله لما فيه الخير للأمة الإسلامية، وبارك فيكم.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، ونشكرك على الاهتمام بأمر والدك، ونسأل الله تعالى لوالدك العافية والشفاء.

من الواضح أن الوالد يعاني من ضعف في عضلة القلب، وهذا يقلل من كفاءة القلب، ولكن - إن شاء الله تعالى - بالأدوية التي يصفها لك الأطباء سوف تكون حالته على استقرار.

بالنسبة للتغيرات التي حصلت الآن، وهو شعوره بوجود أحد بجواره، وأنه يقوم بمخاطبة هذا الشخص، كما أنه يعاني من الارتياب، والظنان، والشكوك، هذه حالة نفسية ذهانية عقلية معروفة تسمى بالاضطراب الاجتهادي أو الظناني أو الباروني، وهي عبارة عن حالة تظهر فيها أعراض الشكوك والظنان والهلاوس السماعية أو الهلاوس النظرية، والصورة التي أعطيتها هي صورة مثالية جداً لهذا المرض، وهذا المرض نشاهده لدى كبار السن في بعض الأحيان، خاصة عند الذين لديهم تصلب في الشريان وضعف في الدورة الدموية.

العلاج في حالة والدك هو علاج دوائي، الذي أنصح به هو أن تذهب به إلى الطبيب النفسي، والطبيب النفسي سوف يقوم بوصف العلاج اللازم له، ولابد أن يعطى الدواء الذي لا يعارض مع أدوية القلب، ولابد من مراعاة حالته الصحية العامة، خاصة فيما يخص عضلة القلب، ومن هنا أطمئنك تماماً بأنه توجد أودية مضادة للذهان سليمة وطيبة، ومنها عقار يعرف باسم ابلفاي Abilify، واسمه العلمي هو ارييزازول Airpiprazole ، وعقار أخر يعرف باسم، زبراكسا Zyprexa ، واسمه العلمي اولانزبين Olanzapine ، وعقار ثالث يعرف باسم سليان Sloian ، واسمه العلمي امسلبرايد Amisulpride ، وعقار آخر يعرف باسم سوركويل Seroquel، واسمه العلمي هو كواتيبين Quetiapine.

كل هذه الأدوية تعتبر أدوية فاعلة ممتازة وسليمة، ولكن الاختيار في مثل حالة والدك يجب أن يكون بعد أن يقوم الطبيب بالفحص عليه، وتفحص الأدوية التي يتناولها، وأفضل أن يتم تواصل بين طبيب القلب الذي يشرف على حالة والدك، والطبيب النفسي الذي سوف يقوم بعلاجه.

من الأشياء المهمة أن يتم تجاهل هذه الأفكار الظنانية التي ذكرها الوالد، لا أقول يتم تجاهله التجاهل التام، ولكن لا ندخل معه في أي نوع من النقاش والجدال الذي قد يثبت لديه هذه الأفكار الظنانية، كل الذي يقال له لا تنزعج الأمور سوف تسير على خير وشيء من هذا القبيل، بمعنى أن نطمئنه دون أن نجادله أو نحاول أن نقنعه؛ لأن الإصرار على إقناعه فيما يعتريه من أفكار بارونية واضطهادية وظنانية، في دراسات كثيرة أشارت أن هذا المنهج ربما يزيد ويثبت الفكر الظناني الاضطهادي لديه.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.


أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
لا أستطيع التفكير إلا في رضا الناس.. كيف أتخلص من ذلك؟ 1947 الأربعاء 24-06-2020 03:47 صـ
أشعر بالجنون والاكتئاب عندما أتعمق في مشاعري. 1394 الأربعاء 17-06-2020 08:47 مـ
لدي خوف وتردد وأخاف من المواجهة حتى عند الاختلاف! 2891 الاثنين 18-05-2020 10:04 صـ
عدم الثقة بالنفس وتقلب في المزاج! 2305 الثلاثاء 28-04-2020 04:29 صـ
كيف أستطيع اتخاذ القرار؟ 1547 الثلاثاء 21-04-2020 05:34 صـ