أرشيف المقالات

إيماءات يوم الهجرة التاريخي...!

مدة قراءة المادة : 17 دقائق .
1
• غالباً ما تكون الأحداث التاريخية ملهمةً لنا درسا وإيماءً...! 

• الهجرة النبوية قصة فتح ونهوض وانتصار ...!

• برغم بُعدها لم تجِف الأقلام عن تسطير دروسها...! 

• هي مصطلح فسيح قضى على كل سنيّ المتاعب والمناكد والحصار..! 

• ما ضاقت الأرض بأحد، إلا جعل الله له فرجا ومخرجا..! 

• قد يهاجر البدن، وقلبه معلق بالله أينما كان..! 

• المهاجر الحقيقي من يضحي لله بماله ونفسه وولده..! 

• الهجرة سلوك عملي للحب والإيمان الحقيقي ..! 

• إنما تُفرض الهجرة لمصالح عليا وظروف خاصة..! 

• الهجرة الناجحة تلك التي سبقها ترتيب وحسن تنسيق..! 

• الهجرة دليل على عالمية الإسلام، وإنسانية بني آدم ...! 

• الهجرة ضرب من السفر والارتحال والمغادرة الإيجابية..! 

• حينما تطغى المبادئ على المرء يهزم عواطفه في أحلك الظروف..! 

• المؤمن مهاجر دوماً إلى الله، بمفارقة المعاصي..! 

• انقطعت الهجرة المدنية ولَم تنقطع الهجرة القلبية والدعوية..! 

• يهاجر المؤمن وقلبه معلّق بالله، متشبث بنصره وتأييده..! 

• هاجر رسول الله فهاجر أصحابه، وهنا محَكّ القيادة..! 

• في الهجرة اتصال وتغيير ومعارف جديدة..! 

• إذا صحت الهجرة وقع الرزق والفرج والتمكين..! 

• الهجرة المدروسة، سعادات مرصوصة..! 

• حينما تصبح الدعوة أكبر همنا تأتي المضايق بالنسمات .! 

• إذا تحتمت الهجرة ذبُلت قدسية الأوطان..! 

• البسيطة مشترك إنساني، يفِئ لها من شاء متى شاء..! 

• لولا الهجرة ما تعارف الناس، وما اكتشفوا معادن بعض..! 

• الأهداف الصحيحة توجد مجتمعا مقتنعا راضيا..! 

• صحة المسارات تفرض نفسها على كل البيئات..! 

• مصداقية المهاجر تصنع له قوة الأتباع ، ومحبة الأعوان..! 

• قد تكون الأرزاق في معمعات الهِجْرات والأسفار..! 

• كثيرون هم المهاجرون بالأقوال والعازفون عن الأفعال...! 

• حينما تنسد السبل، وتشتد الحُجب ، فلا مناص حينئذ من البديل...! 

• لَيْس من الحكمة الدعوية البقاء في مكان لا يرحب بك وبمبادئك..! 

• في الهجرة اجتمع الإيمان بالأسباب، والتوكل بالأعمال، واليقين بمقدماته..! 

• حينما يصحب المهاجر ثقة ساطعة، وأمل مثمر تهون عنده الرزايا...! 

• يستبدل المهاجر الإيمان بالفقدان، واليقين بالبنين، والآمال بالأموال...! 

• حينما تختلط الأفراح بالأحزان، والشدائد بالمخارج، ويحضر الصدق، فقد أوشك الفرَج...! 

• شكلت الهجرة رحلة ابتلاء لم ينج منها صفوة الخلق..! 

• وفيها تدريب على الصبر والمعاناة واحتمال المشاق ( والذين جاهدوا فينا...)..! 

• في معاناة الارتحال والمغادرة موعظة لكل مهاجر اختط الطريق...! 

• في الهجرة معنى لإيجاد الناصر والمساحة والاحتواء..! 

• حين لا تجد أُذناً واعية، فَسِح في أرض الله الواقية..! 

• قد لا تنشر الأفكار النيرات إلا بالرحلة والهِجرات ..! 

• قد لا تكون الأوطان حفيةً دائماً بالأبناء والأنبياء والفضلاء..! 

• كانت الهجرة بعد ثلاث عشرة سنة من الاستمرارية الدعوية، فليست حلا ابتدائيا ...! 

• إن القيادة الدعوية لاتكتسب إلا في مراتع البذل والتصبر والاستبسال ..! 

• أحيانا تكون المنن في طيات البلايا والمحن، وتفرز الأسفار أرزاقا ليست في الحسبان..! 

• هاجر المجتبى الكريم ليعلمنا الإصرار، وأن للحق أهلًا وأنصارا..! 

• وهاجرَ ليضعفَ الارتباط الفطري بمحل رافض باطش همجي..! 

• الفرار بالدِّين أغلا من كل التعلقات العاطفية والشخصية..! 

• حينما تزهد فيك القبيلة والملأ، فلا وجه حينئذ للإقامة ..!فاغتربْ تلقَ عن الأهل بدل...! 

• خضع مشركو مكة للموروث الجاهلي، ففرضوا الهجرة، وبددوا الشرف..! 

• كانت إقامته في الوطن غربةً وتعبا، وهجرته صارت راحا وذهبا..! 

• الهجرة السلوكية والقلبية لا تنفك عن المؤمن الحق ..! 

• والهجرة البدنية أو المكانية لها ظروفها التاريخية ...! 

• لو لم تفرض الهجرة البدنية على المصلحين، لما تجشموها، وتحملوا أوزارها ..! 

• لا تبتئس قد يسوقك الأعداء لأحسن الاختيارات والمنح..! 

• الهجرة شكل من الغيب الذي يواجه بالإيمان والحكمة وحُسن العمل..! 

• في الهجرة هجر للعدو وأصنامهم وجاهليتهم..! 

• إذا التف بالمهاجر المصلح الصدود والسدود، فلا منجاة إلا في اختراق الحدود..! 

• فُهمت الهجرة في الصغر بأنها فرار بالدِّين، وفِي الشباب أنها حكمة، وفِي الكِبر أنها مِنح المحن..! 

• الهجرة شمعة تضئ في كوكب مدلهم..! 

• وهي ممانعة فكرية عن الانهزام للباطل أو الرضا به...! 

• لو حاور المعترضُ بالحجة والعقل، لما كان للهجرة موضع وتدبير..! 

• في ذكرى الهجرة هجران للمعاصي ، وتبصير للقلب والجوارح..! 

• المبادئ الصحيحة تعيش في أكثر الأماكن ..! 

• لحُسن ثمراتها قد تزهّد في الموطن الأصلي..! 

• العحيب حينما تكون المحن مفتاحا للرزق والرخاء..! 

• برغم مناكدها، لم تَزل معية الله لعباده حفظاً وتأييدا...! 

• هجرة بلا ترتيب وتخطيط وتهيئة عنوان للضلال والضياع..! 

• في الهجرة حضر التوكل فانعدم الخوف، وأقبل العقل فانعدمت العشوائية..! 

• يهاجر المؤمن وعناية الله تظلّله، ومشاعره تحادثه، وأهدافه تواجهه..! 

• التجريد القلبي للمهاجر سبب للنجاح الأكبر ..! 

• في الهجرة تذكار بالانتصار، وبتصرم الأعوام والأعمار..! 

• وهي رسالة كل مسلم في أزمنة الفتن والاضطهادات ..! 

• دائماً أعداء الدعوات يرفضون النقل والعقل، ويعيقون الهجرة والارتحال ، فتنفجر المنافذ والآمال ..! 

• في وحشة الغار وظلمته فتح الله عليهم من رحمته وظلاله...! 

• من كان يصدّق أن سطوع النور سيكون من غار ثانٍ، كالنور الأول..؟! 

• أن وطن المؤمن حيث تنتصر مبادئه، وتعلو مباهجه...! 

• الحالة القلبية لرسول الله، موعظتنا كل عام هجري جديد( ما ظنك باثنين الله ثالثهما...)..! 

• إذا بلغنا ذلك اليقين الإيماني تحققت أهدافنا، وانتصرت دعوتُنا..! 

• مع المسالكِ المادية المتوخاة، لم يَغِب المدد الإلهي( وأيده بجنود لم تروها..)

• الابتلاء سنة تمشي بمنعطفاتها، حتى ينبلجَ الفجر الجديد..! 

• تغادر الهجرة حاملةً مبادئها، متجاهلة ما وراءها..! 

• لم يكن الصحابة ليقتنعوا بها لولا التربية الأرقمية المسبقة..!

• تلك الهجرة المشتبكة بالبلاء، كانت كالنفق الذي انتهي بالنور والاتساع..!

• لم تكن التضحية لتولد لولا اليقين القلبي والسرور الوجداني بظهور الإسلام..! 

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.....


شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن