أرشيف المقالات

مختصر الصحيح من أذكار النوم

مدة قراءة المادة : 8 دقائق .
2مختصر الصحيح من أذكار النوم   الحمد لله حمدًا مباركًا طيبًا كثيرًا، القائل في كتابه الكريم: ﴿ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ﴾ [البقرة: 152]، والصلاةُ والسَّلام على عبدِه ورسوله المبعوث للعالمين بشيرًا ونذيرًا، وداعيًا إلى الله بإذنه وسراجًا منيرًا، وعلى آله وصحبه أجمعين المُطهرين تطهيرًا.   أما بعد: فهذا مختصر يجمع صحيحَ الأذكار، والتي كنت ذكرتُها في مقالي: الصَّحيح من أذكار النوم، مجرَّدة من كل ما عدا قول الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم من تَخريج وغيره، لكل مَن أراد ذلك؛ ليَسهُل حِفظُها وقراءتها.   فأستعين بالله وحده وأقول: ♦ ﴿ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾ [البقرة: 255].   ♦ ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ ﴾ [الإخلاص: 1 - 4]، ﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ﴾ [الفلق: 1 - 5]، ﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ ﴾ [الناس: 1 - 6]؛ يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبَل من جسده؛ يفعل ذلك ثلاث مرَّات.   ♦ ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴾ [الكافرون: 1 - 6].   ♦ ﴿ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾ [البقرة: 285، 286].   ♦ يقرأ سورة: ﴿ الم * تَنْزِيلُ ﴾ [السجدة: 1، 2]، و﴿ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ ﴾ [الملك: 1]. ♦ يقرأ سورة: (بني إسرائيل، والزمر). ♦ ((اللهمَّ باسمك أموت وأحيا)). ♦ (الله أكبر؛ أربعًا وثلاثين، وسبحان الله؛ ثلاثًا وثلاثين، والحمد لله؛ ثلاثًا وثلاثين).   ♦ ((اللهمَّ أسلمتُ نفسي إليك، ووجَّهتُ وجهي إليك، وفوضتُ أمري إليك، وألجأتُ ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنتُ بكتابك الذي أنزلتَ ونبيك الذي أرسلتَ)).   ♦ ((باسمك ربِّي وضعتُ جنبي وبك أرفعه، إن أمسكتَ نفسي فارحمها [أو فاغفر لها]، وإن أرسلتَها فاحفظها بما تحفظ به عبادَك الصالحين)).   ♦ ((اللهمَّ خلقتَ نفسي وأنت توفَّاها، لك مماتها ومحياها، إن أحييتَها فاحفظها وإن أمَتَّها فاغفر لها، اللهمَّ إني أسألك العافية)). ♦ ((الحمد لله الذي أطعَمَنا وسقانا، وكفانا وآوانا، فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي)).   ♦ ((الحمد لله الذي كفاني وآواني، وأطعمني وسقاني، والذي مَنَّ عليَّ فأفضل، والذي أعطاني فأجزل، الحمد لله على كلِّ حال، اللهمَّ رب كل شيء ومليكه، وإله كل شيء، أعوذ بك من النار)).   ♦ ((الحمد لله الذي كفاني وآواني، الحمد لله الذي أطعمني وسقاني، الحمد لله الذي مَنَّ عليَّ وأفضلَ، اللهمَّ إنِّي أسألك بعزَّتك أنْ تُنَجِّيَني من النَّار؛ فقدْ حَمِدَ الله بجميع محامدِ الخلقِ كلِّهم)).   ♦ ((اللهمَّ فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شرِّ نفسي وشر الشيطان وشركه)).   ♦ ((اللهمَّ فاطِر السموات والأرض، عالمَ الغيب والشهادة، أنت ربُّ كل شيء، والملائكة يشهدون أنك لا إله إلا أنت، فإنا نعوذ بك من شرِّ أنفسنا، ومن شر الشيطان الرجيم وشركه، وأن نقترف سوءًا على أنفسنا أو نجرَّه إلى مسلم)).   ♦ ((اللهمَّ فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، رب كل شيء، وإله كل شيء، أشهد أن لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك، وأن محمدًا عبدك ورسولك، والملائكة يشهدون، اللهمَّ إني أعوذ بك من الشيطان وشركه، وأعوذ بك أن أقترف على نفسي إثمًا، أو أردَّه إلى مسلم)).   ♦ ((اللهمَّ إني أعوذ بوجهك الكريم وكلماتك التامَّة من شرِّ ما أنت آخِذ بناصيته، اللهمَّ أنت تكشف المغرم والمأثم، اللهمَّ لا يهزم جندك ولا يخلف وعدك ولا ينفع ذا الجد منك الجد، سبحانك وبحمدك)).   ♦ ((اللهمَّ قِني عذابك يوم تَجمع - أو تبعث - عبادك)). ♦ ((أعوذ بكلمات الله التامَّة؛ من غضبه وعقابه، ومن شرِّ عباده، ومن همزات الشياطين، وأن يحضرون)).   ♦ ((اللهم رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم، ربَّنا وربَّ كل شيء، فالق الحب والنَّوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كلِّ شيء أنت آخِذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخِر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطِن فليس دونك شيء، اقضِ عنا الدَّين وأغنِنا من الفقر)).   ♦ ((بسم الله وضعتُ جنبي، اللهمَّ اغفر لي ذنبي، وأخسئ شيطاني، وفكَّ رهاني، واجعلني في الندى الأعلى)).



شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢