أرشيف المقالات

يوميات مسجد (1)

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
2يوميات مسجد (1)   • أشعرُ بامتنانٍ كبيرٍ لمصلٍّ جميلِ الثياب، طيِّبِ الرائحة، لطيفِ الوجود، يقفُ إلى جواري في الصلاة وكأنه عطرُ زهر، أو نسمة سحَر... ♦ ♦ ♦
  • لو كان لي من الأمر شيءٌ لجعلتُ أئمة المساجد يقنتون في كل صلاةٍ قنوتَ النوازل، ويملأون عنان السماء بقولهم: اللهمَّ عليكَ بمَنْ دمَّرْ بلادَنا ومَنْ يريدُ دمارَها. ♦ ♦ ♦   • يا دوائر الشؤون الإسلامية: بالله عليكم أقيموا دوراتٍ للمؤذِّنين في فقه الوضوء، والأذانِ، والصلاةِ، والإمامةِ، وعلمِ الوقف والابتداء، ودورةً في أصول النغم. ♦ ♦ ♦   • أحبُّ أن تكون قبلة المصلي خالية من أي لوحات أو رسوم...حتى الساعة التي تبيِّن مواقيت الصلاة...كلُّ هذا يشغل المصلي، ويلفت اهتمامَه عن واجب الصلاة... ♦ ♦ ♦   • نحتاجُ - نحنُ روادَ المساجد - إلى تذكيرٍ بين حينٍ وآخر بآدابِ المسجد مِنْ حيث اللباس، والرائحة، والتصرُّفات، حتى التنفُّس، والعطاس، وطريقة وضع النعال... ♦ ♦ ♦   • إدارة المسجد تحتاج إلى علمٍ وعقلٍ وحرصٍ...وليت دوائر الشؤون الإسلامية تقيم دوراتٍ تدريبيةً للأئمة لتعليمهم الطريقة المُثلى في ذلك. ♦ ♦ ♦   • حبذا أنْ تقرِّر الدوائرُ المختصة كتبًا معينة تُقرأ وتُلقى منها الدروسُ على المُصلين ومن ذلك مثلًا: "رياض الصالحين"، و"بستان العارفين" وما أشبههما.
وهكذا في سائر ما ينفع الناس في مسائل الإيمان، والفقه: عبادات ومعاملات... وقراءة كتب العلماء خيرٌ من كثيرٍ من الإنشاء الذي يسمعُه الناس اليوم.



شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن