أرشيف المقالات

حديث: إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
2حديث: إذا دخل أحدُكم المسجدَ، فلا يجلس حتى يصلِّيَ ركعتين   عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إذا دخل أحدُكم المسجدَ، فلا يجلس حتى يصلِّيَ ركعتين))؛ متفق عليه.   المفردات: ((إذا دخل أحدُكم))؛ أي: ولم يشتَغِل بفريضة، وأراد الجلوس.   البحث: هاتان الركعتان هما المعروفتان بركعتَي تحية المسجد، وقد ورد كثير من الأحاديث الصحيحة في الأمر بهما.   وظاهر الأحاديث يدل على أن مَن دخل المسجد وجلس، يشرع له التدارك والقيام لصلاتهما، فقد روى ابن حبان في صحيحه من حديث أبي ذرٍّ أنه دخل المسجد، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ((ركعت ركعتين؟))، قال: لا، قال: ((قم فاركَعْهما)).   وكذلك روى البخاري ومسلم من حديث الرجل الذي دخل المسجد والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب، فقال له: ((أُصليت يا فلان؟))، قال: لا، قال: ((قُمْ فصلِّ ركعتين))، واسم الرجل سليك الغطفاني.   وقد أخرج الترمذي وابن خزيمة وصحَّحه: (أن أبا سعيد أتى ومروان يخطبُ فصلاهما، فأراد حرس مروان أن يَمنَعوه فأبى حتى صلاهما، ثم قال: ما كنتُ لأَدَعَمهما بعد أن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بهما).   ما يفيده الحديث: ♦ نهى الداخل إلى المسجد عن الجلوس حتى يُصلِّي ركعتين.



شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢