أرشيف المقالات

يعلم السر وأخفى

مدة قراءة المادة : 3 دقائق .
2يعلم السرَّ وأخفى
 
قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ﴿ قُلْ إِنْ تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾[1].
 
تأمل قَوْلَ اللَّهِ تَعَالَى: ﴿ إِنْ تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ﴾، لتعلم أنه تعالى لا يخفى عليه شَيْءٌ؛ ﴿ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلاثَةٍ إِلا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إِلا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا﴾[2].
 
وَقَالَ تَعَالَى: ﴿ أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللَّهَ عَلامُ الْغُيُوبِ﴾[3].
 
وَقَالَ تَعَالَى: ﴿ أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ ﴾[4].
 
وأعظم من ذلك أن اللَّهُ تَعَالَى يَعْلَم السِّرَّ وَما هو أَخْفَى مِنَ السِّرِّ؛ فقد قَالَ تَعَالَى: ﴿ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى ﴾[5].
 
وَالسِّرُّ هوَ مَا تُحَدِّثُ بِهِ نَفْسَكَ، وَأَخْفَى مِنَ السِّرِّ مَا لَمْ تُحَدِّثْ بِهِ نَفْسَكَ بَعْدُ.
وَاللَّهُ - تَعَالَى - السِّرُّ عنْدَهُ عَلَانِيةٌ؛ والإِخْفَاءُ عنْدَهُ كَالْمُجَاهَرةِ؛ ﴿ سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ ﴾[6].
 
وعِلمه تعالى ليس قاصرًا على مكنونات ضمائر البشر، وخفايا صدور العباد، بل علمه محيط بجميع خلقه، لذلك قَالَ بعدها: ﴿ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ﴾.
 
ولا يغيبُ عن عِلْمِهِ شيءٌ مهما دقَّ؛ ﴿ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَلا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ﴾[7].
 
هل عندك يقين بهذا؟ - ولا إخاله يخفى عليك - وهل تقرر ذلك في نفسك؟
فاحذرْ أن تستخفي من العباد، ولا تستحي من رب العباد وَهُوَ يراك.
وإياك أن تكون كَهَؤُلَاءِ الذين ذمهم اللهُ بقوله: ﴿ يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ ﴾[8].
وإذا كنت تستحيي من الخلق أن يروك على ذنب، فالخالق أحقُّ أن يستحيا منه.



[1] سُورَةُ آلِ عِمْرَانَ: الآية/ 29.


[2] سُورَةُ الْمُجَادلَةِ: الآية/ 7.


[3] سُورَةُ التَّوْبَةِ: الآية/ 78.


[4] سُورَةُ الزُّخْرُفِ: الآية/ 80.


[5] سُورَةُ طَه: الآية/ 7.


[6] سُورَةُ الرَّعْدِ: الآية/ 10.


[7] سُورَةُ يُونُسَ: الْآيَة/ 61.


[8] سُورَةُ النِّسَاءِ: الْآيَة/ 108.

شارك الخبر

روائع الشيخ عبدالكريم خضير