أرشيف المقالات

أغنية

مدة قراءة المادة : دقيقة واحدة .
8 هو طائر حزين جلس يبكي إلفا له قد مات. // لقد استوى في ذروة غصن من أغصان الشتاء وكانت الريح المقرورة تزحف فوقه. والجدول المتجمد يدب تحته. لم تكن ثمة ورقة خضراء تخفق في الغابة العارية الجرداء. ولا زهرة ترف فوق الربوة الشاحبة الكئيبة وكان الجو صامتاً زامتاً إلا من أزيز الأرجاء البعيد

شارك الخبر

المرئيات-١