أرشيف المقالات

أميل القرن التاسع عشر

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
10الكاتب: محمد رشيد رضا __________ أخبار وآراء (ولي العهد للخديوية) سمى الجناب العالي الخديوي نجله وولي عهده (محمد عبد المنعم) فجمع بين فضيلتي الأسماء المشار إليها في حديث (أفضل الأسماء ما عُبد وحُمد) فنسأل الله تعالى الذي ألهم سمو والده بأن يضع له خير الأسماء أن يجعله خير مسمى، ويقر به عيون الأمة والوطن المصري العزيز. *** (اشتراك يوناني بالجمعية الخيرية) كتب الموسيو أكيلو بولو من وجهاء التجار اليونانيين في الإسكندرية إلى الجمعية الخيرية الإسلامية بأنه يعتد مصر وطناً ثانيًا له، لطول إقامته فيها، ومن حق الوطن مساعدة الأعمال الخيرية فيه؛ ولذلك يلتمس من الجمعية أن تعتبره من المشتركين بمبلغ سنوي قدره أربعون جنيهًا إنكليزيًّا، فأجابته الجمعية معترفة له بالفضل ومكافئة عليه بالشكر، فليعتبر الذين يرجئون دفع ما عليهم من سنة إلى أخرى، بل ليعتبر سائر أغنياء القاهرة، ثم أغنياء القطر الذين يقصرون في مساعدة هذه الجمعية، ولو كان للكثير منهم روح شريف ومعرفة بقيمة الوطن كمعرفة الموسيو أكيلو بولو - لعمَّت مدارس هذه الجمعية جميع مدن القطر ولكن الكرام قليل، فنسأل الله تعالى أن يزيد في أوطاننا عددهم، ويضاعف مددهم، فبالأغنياء الفضلاء تحيا البلاد وتنهض الأمم، وبهم تسقط في مهاوي العدم. __________

شارك الخبر

مشكاة أسفل ٣