أرشيف المقالات

موكب الربيع. . .

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
8 للأستاذ عبد القادر رشيد الناصري النغم النشواق يا حبيبي، ظمئت روحي وأضناها الحنين أنا هيمان وشكى فيك يا حلو يقين رقد الليل فما تفضح نجوانا العيون قم نلَبَّ دعوة الحب فدنيانا الفتون زورق الحب على الشط كقلبي المطمئن قم فهذي ليلة الحب وهيا لنغني أقبلت أطياف آذار تحيينا ابتساما جددت للقلب أفراحاً وللروح هياما فأقيموا للربيع السمح عيداً يا ندامى عمت الفرحة وادينا أنسلوها نياما يا هنائي آه لو كنت على الأحزان عونى أتمناك على البعد وهل يجدي التمنى؟ يا ليالينا بوادي السحر عودي يا ليالي لم أزل نشوان أستلهم أقباس الجمال فالدجى غاف وبدري والأمانيُّ حيالي الهوى يوحي إلى نفسي تهاويل الخيال أين يا ليل نداماي وأكوابي ودني؟ أترى يرجعها الليل فأسقي وأغني الضحى النشوان يغويني وسحر الصبح يغري فأغني وأغاني مع الأنسام تسري الهوى يحويه لحني والشذا يطويه شعري فأنا زنبق سح عليها صوب عط قل لمن ينكر شدوي أين من سمعك لحني لو تفهمت أناشيدي لما أنكرت فني (بغداد) عبد القادر رشيد الناصري

شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن