اعتبر

فلا تأمن

إلى من كان لي

ينادون المنية

بات يدعوا

جانا بالعطف والرحمة

إلى من طلل أسائله

دع الهوى

يا مركزى