جزء حديثي في أحاديث حذيفة في الفتن

مدة قراءة الصفحة : دقيقة واحدة .
جزء حديثي في أحاديث حذيفة في الفتن جمع وتحقيق عبد الباسط بن يوسف الغريب بسم الله الرحمن الرحيم إن الحمد لله , نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ,وسيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل الله فلا هادي له, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ؛ وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد : فقد اختص حذيفة بن اليمان رضي الله عنه بأحاديث الفتن كما قال رضي الله عنه : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني.
ولا شك ولا ريب أن معرفة ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم من الفتن سبب عظيم للوقاية منها .
وحذيفة رضي الله عنه أصل في هذا الباب ومعرفة ما رواه من أحاديث الفتن مهم للمسلم وخصوصا في هذا الزمان الذي كثرت فيه الفتن التي يرقق بعضها بعضا .
وكما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : قد علمت و رب الكعبة متى تهلك العرب إذا ولي أمرهم من لم يصحب الرسول صلى الله عليه و سلم و لم يعالج أمر الجاهلية .
الحاكم (4|475) وصححه ووافقه الذهبي وقد جمعت ما وقفت عليه من الأحاديث والآثار التي وردت عن حذيفة رضي الله عنه في هذا الباب , ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن , وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل .
أحاديث حذيفة رضي الله عنه في الفتن