أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : ما هو الوقت المناسب للنوم والاستيقاظ ليلا أو نهارا؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم.

متى أخلد إلى النوم ليلاً؟ ومتى أصحو لكي أكون نشيطاً باقي اليوم؟ وما هو موعد النوم في النهار؟ وهل الجلوس على الكرسي لمدة ثلاث ساعات، أو أكثر -بحكم عملي- له أضرار؟

وهل النوم لمدة أربع ساعات أو أكثر له أضرار؟ وما هو الوقت المناسب لتمارين المرونة هل ليلاً أم عصراً؟ التمرين أفضل صباحاً أم قبل النوم؟ وما هي فوائد آلة الإعصار اليدوية؟

وشكراً.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ gh حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عدد ساعات النوم المثالية يختلف من شخص إلى آخر، فالبعض يستعيد نشاطه بعد تسع ساعات من النوم، في حين يكتفي آخرون بخمس ساعات. وبحسب الإحصائيات فإن عدد ساعات النوم المثالية هو سبع ساعات، وفي جميع الحالات فإن نوعية النوم أهم من مدته، وعلى ذلك فإن ست ساعات من النوم كفيلة بالراحة، وإعادة التوازن لجسم الإنسان ليلاً، وساعة أخرى في نوم القيلولة.

ويفضل ذلك قبل صلاة العصر، وإذا لم يتيسر ذلك فلا بأس من النوم بعد صلاة العصر، وبالطبع لا ضرر من النوم؛ بل هو مفيد لتجديد طاقة الجسم، والتمارين مهمة طالما وجدت الوقت المناسب سواء بعد الاستيقاظ من النوم صباحاً، أو بعد القيلولة عصراً، والمشي لمدة نصف ساعة يومياً مهم جداً لإنقاص الوزن وللياقة البدنية.

وكثير من الناس يمضي في عمله ما يقرب 7 ساعات متواصلاً ولكن مع الحركة وترك الكرسي لإعادة النشاط ولا بأس من ذلك، وأربع ساعات متوسط جيد للعمل ولا ضرر منه -إن شاء الله-، ومن المعلوم أن جسم الإنسان يفرز مواد مسكنة قوية أثناء النوم تسمى ( إندورفين ) تشبه إلى حد كبير المورفين، وتساعد على راحة الجسم بعد يوم طويل من التعب، والإرهاق؛ وبالتالي فإن الساعات الخمس الأولى من النوم هي الأكثر أهمية، أما قلة الحركة فهي تحرم الإنسان من فوائد المشي والرياضة الكثيرة.

وتساعد قلة الحركة على تراكم الدهون الثلاثية والكوليستيرول، وتقلل من اللياقة البدنية، ويشعر الإنسان قليل الحركة بأنه كسول، وغير قادر على أداء الوظائف الحياتية، بعكس الإنسان النشط، وكلما زادت الحركة زادت قوة القلب، والعضلات، وكلما ضعفت الحركة كلما أصاب الوهن والضعف جميع أعضاء الجسم، خصوصاً القلب والعضلات، لذلك ننصح دائماً بالمشي وممارسة الرياضة والحركة قدر المستطاع.

ولا أدري ما المقصود بآلة الإعصار اليدوية، ولكن هناك ما يعرف ب tension releaver وهي: كرة مطاطية يمكن عن طريق ضغطها باليد تزيل إلى حد ما الضغط النفسي، والتوتر، مع تقوية أصابع اليد، وهناك آلة معدنية بلاستكية يتم الضغط عليها أيضا لتقوية أصابع وعضلات اليد، وأفضل من ذلك التسبيح، والتهليل والحمد، والتكبير، ففي ذلك الخير الكثير وراحة للنفس وطمأنينة للقلب.

وفقك الله لما فيه الخير.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أصاب بخوف وذعر شديد عند قراءتي لكل ما يقال عن علامات الساعة! 2032 الأربعاء 27-02-2019 06:23 صـ
هل يمكن أن أعود لدراسة الطب وأكون طبيبا ناجحا بعد عمر الأربعين؟ 20804 الثلاثاء 25-02-2014 11:07 مـ
لدينا طفل صغير له حركات غريبة 41374 الاثنين 17-06-2013 02:26 صـ
هل إجراء العملية التجميلية سيكون حلا لمعاناتي؟ 3541 الخميس 20-12-2012 10:21 صـ
ساعدوني في التخلص من حالة الخوف والتخيل الذي أعانيه 4223 الثلاثاء 11-09-2012 01:42 مـ