أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : ما هو أحسن دواء للرهاب الاجتماعي ورهاب الأماكن المغلقة؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم

هل يوجد عقار أو دواء لحالات الرهاب الاجتماعي، ورهاب الأماكن المغلقة والمختلطة؟ لأنني منذ الطفولة وأنا خجول جدا.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم يوجد دواء أو أدوية تساعد في علاج الرهاب الاجتماعي ورهاب الأماكن المغلقة والمختلطة، لكن قبل أن نتحدث عن العلاج الدوائي أريدك أن تتفهم وبصورة قاطعة أن الرهاب الاجتماعي يجب أن يعامل من ناحية فكرية في أول الأمر، يعني ألا تتقبله، أن تحلله، أن ترفضه، وأن تصحح مفاهيمك، وهو أنه لن يقع عليك مكروه أبدًا إلا بإذن الله، وأن مشاعرك هي مشاعر خاصة بك، ليست مكشوفة أو معلنة للآخرين.

الأمر الآخر: أن التجنب والابتعاد يزيد الرهبة والخوف، ولكن الاقتراب من مصدر الخوف يقلل منه، بل يزيله، فكن حريصًا على التواصل الاجتماعي، كل ما ترهبه حاول أن تتقرب منه، أكثر من ذلك حتى تصل لمرحلة ما يسمى الإغمار أو الإطماء، أي التشبع الكامل من مصدر الخوف، وهذا علاج أساسي.

الصلاة في جماعة وجدتها مفيدة جدًّا للناس الذين يخافون اجتماعيًا، والصلاة في الصف الأول على وجه الخصوص، خلف الإمام، هو الموقع الذي يزيل الخوف والرهاب الاجتماعي ولا شك في ذلك، والانخراط في الأعمال الاجتماعية والأنشطة الثقافية والدعوية والتطوعية فيها خير كثير جدًّا للإنسان، والانخراط في الأنشطة كالكشافة وغيرها.

ممارسة الرياضة الجماعية أيضًا مفيد ومفيد جدًّا، والمشاركة في حلق القرآن، هذا كله علاج وعلاج أراه ضروريًا جدًّا، ومن فضل الله تعالى هو متاح في بلداننا، وهذا ليس متاحًا في كثير من البلدان غير المسلمة، ويجب أن تكون أكثر ثقة في نفسك.

أما العلاج الدوائي فمن أفضلها عقار يعرف علميًا باسم (سيرترالين) ويعرف تجاريًا باسم (زولفت) وأيضًا يسمى (لسترال) وفي مثل عمرك تكون جرعة البداية نصف حبة - أي خمسة وعشرين مليجرامًا - يتم تناولها ليلاً بعد الأكل لمدة عشرة أيام، بعد ذلك تكون الجرعة حبة واحدة ليلاً لمدة شهرين، ثم حبتين ليلاً لمدة شهرين، ثم حبة واحدة ليلاً لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر، ثم نصف حبة ليلاً لمدة شهر، ثم نصف حبة يومًا بعد يوم لمدة شهر آخر، ثم يتم التوقف عن تناول الدواء، وتوجد أدوية أخرى كثيرة، وقطعًا إذا عرضت نفسك على الطبيب النفسي هذا سيكون أمرًا جيدًا، وأنا دائمًا أنصح به.

ممارسة تمارين الاسترخاء أيضًا فيها فائدة كبيرة، مشاركة الأسرة، والمشاركات والإسهامات الإيجابية من خلال الاهتمام بشأن أسرتك، وأن تتزود بسلاح العلم، وأن تكون إنسانًا مُطلعًا، هذا يعطيك ثقة كبيرة في نفسك، ومتى ما أتت الثقة في النفس يقل الخوف والرهاب.

وفقك الله وسدد خطاك.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
ما هي أدوية نوبات الهلع والخوف الآمنة وغير الإدمانية؟ 8054 الأربعاء 12-08-2020 03:54 صـ
هل الإندرال يفيد في علاج القلق الاجتماعي أم الخفقان؟ 2003 الاثنين 27-07-2020 05:31 صـ
كيف يتم استخدام دواء الرهاب والاكتئاب.. وكيف يتم إيقافة؟ 3228 الاثنين 27-07-2020 04:17 صـ
أريد دواء يخلصني من الرهاب، فبماذا تنصحونني؟ 3095 الأحد 19-07-2020 09:33 مـ
هل يمكنني استبدال دواء زولفت بالباروكسات أم ماذا أفعل؟ 1196 الاثنين 20-07-2020 03:16 صـ