أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : هل برنامجي العلاجي الموضح مناسب.. أرجو التوجيه

مدة قراءة السؤال : 4 دقائق

د. عبد العليم حفظك الله
سبق وأن أرسلت استشارة لأسباب إصابتي بالاكتئاب رقم (2152156)، فقد كنت أتناول دواء (بروزاك-Prozac) حيث توقف مفعوله بالإضافة لما سببه لي من زيادة كبيرة في الوزن.

وقد وصفت لي مشكورا دواء (فالدوكسان - Valdoxan، وبسبب عدم وجوده في السعودية وصف لي الطبيب المعالج دواء بديلا، وهو ( فافرين - Faverin) بجرعة (حبة واحدة 100 ملجم) صباحا وحبة 100 ملجم مساء زادها بعد أسبوعين إلى حبتين مساء أي 300 ملجم يوميا، وذلك بعد أن تركت (بروزاك).

بالإضافة إلى (ويلبيترين - Wellbutrin) حبتين صباحا، وكانت النتائج أكثر من ممتازة في الأسبوع الأول، ولكن الأمور بدأت تأخذ اتجاها آخر بعد عشرة أيام تقريبا من خطة العلاج الجديدة، فأصبحت أنام ساعات أكثر ليلا، ويحصل لي إرهاق أثناء ساعات النهار - بمعنى كسل، ونعاس طوال اليوم، ولذلك اشتريت (فالدوكسان - Valdoxan) من خارج المملكة، وتوقفت عن ( فافرين - Faverin) تماما.

مع العلم بأنني أجريت فحص إنزيمات الكبد قبل تناول الدواء الجديد، والآن خطة العلاج كالتالي:
مؤخرا وصف لي الطبيب دواء توباماكس - Topamax 25mg (حبة صباحا وحبة مساء ) - لتثبيت الحالة المزاجية.

(ويلبيترين - Wellbutrin) حبتين صباحا (مجموع :300 ملجم)، مع العلم بأن الدكتور طلب مني تخفيض الجرعة إلى حبة واحدة مع البدء بأخذ Topamax إلا أنه لعدم حدوث أي تغيير لم أنقص الجرعة وبقيت على نفس الدرجة.

(فالدوكسان - Valdoxan) حبة واحدة مساء ( مجموع 25 ملجم) من 11/11/2012 - وتمت زيادتها إلى حبتين 50 ملجم من 18/11/2012 وحتى اليوم.

دكتور محمــد: -الحمد لله- عدت لطبيعة النشاط المعتادة، من الناحية الجسدية، ولكن تفاقمت حالة الاكتئاب، وأضيف عليها عصبية شديدة بدأ يشعر بها كل من حولي، زوجتي وأبنائي، وزملاء العمل، بدأت أفقد التركيز في تأدية عملي، أثر ذلك على البحث والقراءة في مجال العمل.

هناك حزن -وبدلا من التفكير في الحلول أصبح التفكير في الهموم- وتقلص الحافز الذاتي، وشحذ الهمة والتحمل، وهي الوسائل التي يجب أن أتحلى بها لكي أواجه المشكلة، حيث أواجهها وحدي!

أعلم أن الله معي، وهناك دور لابد أن أقوم به، وبدون أدوات لا يمكن أن أنجزه.

أرجو منك بعد الله إرشادي لما يمكن عمله، حيث حتى اليوم لا أرى بأن للفالدوكسان تحديدا أي نتيجة تذكر، وهل برنامج العلاج الموضح مناسب؟

أرجو منك التوجيه.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Salem Mohammad Salem حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

حقيقة أنا أريدك أن تعتمد بصورة أكبر على الجوانب المعرفية في العلاج، شعورك بالحزن، وشعورك بالهموم وتقلص الهمة والحافز الذاتي، هذا يا أخي يعالج من خلال الأخذ بما هو ضده، والتأكيد على ذلك، والمجاهدة من أجل أن تصل إلى وضع أفضل، وأكثر إيجابية، هذا يا أخي مهم، ومهم جداً.

والإنسان يجب أن يحاول ويحاول.. مثل أديسون كرر المحاولات، وفشل في اختراع المصباح الكهربائي، لكن بالصبر والمثابرة أضاء لنا الدنيا.

أخي الكريم: التحفيز الذاتي لا حدود له أبداً، أولاً وأخيراً يستطيع الإنسان أن يتخلص من التفكير الاكتئابي، أنت بالفعل تحتاج إلى التغير المعرفي.

بالنسبة للعلاج الدوائي -الحمد لله- أنت خبرتك واسعة وجيدة، والطبيب نصحك بتناول التوبماكس ومعه (ويلبيترين – Wellbutrin)، وبعد ذلك فالدوكسان – Valdoxan ، أنا حقيقة لست من مؤيدي المدرسة التي تصف أدوية متعددة في نفس الوقت، لأن كثيرا من هذه الأدوية تتفاعل مع بعضها البعض بصورة معاكسة ومضادة؛ ولأن تفاعلها غير معلوم لنا، عموماً هذا موضوع معقد، وأنت أشرت بصورة واضحة أنك لم تستفد من الفالدوكسان، فيا أخي الكريم أقول لك: توقف، ولأن الجرعة التي تتناولها كبيرة نسبياً، فيجب أن تخفض الجرعة إلى خمسة مليجرام لفترة من الوقت، وبعد ذلك توقف عنها كلياً.

استمر على الويلبيترين بجرعة ( 300) مليجراما، وربما ترفعها بعد فترة إلى جرعة ( 450) مليجراما، ومادمت تتناول التوبماكس كمثبت للمزاج، وفي نفس الوقت سوف يستفاد منه بأن يجهض أي تغيرات في كهرباء الدماغ التي قد تنتج من الويلبيبترين، هنا تكون المعادلة العلاجية صحيحة جداً.

التوبماكس بنصف جرعة، والويلبيترين من (450) مليجرام، وإن واجهتك صعوبات في النوم أعتقد أن السيركويل بجرعة (25) مليجراما سيكون إضافة جيدة؛ لأن السيركويل أيضا له خاصية لتثبيت المزاج، وهنالك الآن مؤشرات علمية جيدة أنه يحسن المزاج أيضاً.

فيا أخي الكريم: هذا الذي أنصح به، وأنا مطمئن أنك ستشعر أنك وصلت إلى مرحلة من التواؤم والتفاهم مع مرضك، وهذه مهمة، ويفتقدها كثير من الناس، والإنسان حين يصل إلى التكيف مع حالته أعتقد أن ذلك في حد ذاته علاج.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونسأل الله العافية والسداد.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
وساوس العين والحسد والأفكار السلبية تلاحقني.. ساعدوني 1619 الثلاثاء 14-07-2020 03:55 صـ
هل مع العلاج من الاكتئاب تبدأ وظائف جسدي تتعافى؟ 580 الأحد 12-07-2020 05:35 صـ
عانيت من اكتئاب حاد مصاحب لميول انتحارية، فما علاجه؟ 841 الأربعاء 15-07-2020 02:47 صـ
مقبل على الزواج وأشعر بالخوف والقلق.. ساعدوني 461 الثلاثاء 14-07-2020 02:37 صـ
هل الذي أعاني منه وسواس قهري أو اكتئاب؟ 1056 الأحد 12-07-2020 07:28 صـ