أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أعاني منذ صغري من متلازمة توريت...فكيف أعالجها؟

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجة منذ سنين، وأعاني منذ صغري من متلازمة (توريت)، وكانت تختلف الحركات من فترة إلى أخرى، أحيانا في الوجه، وأحيانا أخرى بالكتف واليد، وأحيانا بالأصابع، ونفخ البطن وقبضها حتى وصلت إلى درجة انقباض ودفع ( في منطقة الشرج ) وكنت أمر بأزمة نفسية شديدة بسبب ما يسببه لي من إحراج لا يوصف حتى كاد زوجي أن يبحث عن أخرى لولا لطف الله بي، كذلك لا أعرف ما السبب في أني إذا أمسكت شيئاً هشاً لا أرتاح حتى أضغطه بيدي، وممكن أن ينكسر حتى أسناني حين وضعت لها حشوة لتجميلها أحيانا يسيطر علي أن أدفعها لأرى هل تنكسر أم لا.

أحيانا أحس بتوتر شديد خصوصا إذا اشتدت أزمتي، ولا أعرف ما الذي يزيدها، حتى أنني أكون عصبية جدا على أبنائي إذا اشتدت، أحس أحيانا أنني أحتقر نفسي بسببها، والمشكلة أنني لا أستطيع أن أذهب إلى أي مكان من غير زوجي، فليس بإمكاني الذهاب إلى استشاري، وفوق ذلك كله أحيانا ألاحظ ابني ذي الاثني عشر سنة يعاني من نفس المعاناة.

أرجو من الله وحده القادر على كل شيء أن يجعل شفائي وشفاء ابني على أيديكم، أسال الله لكم التوفيق والسداد.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الواثقه بربها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

أيتها الفاضلة الكريمة أنت تعاني من متلازمة توريت، وهي علة نادرة لكن متى ما تم تشخصيها يمكن أن يُقدَم الكثير جداً للإنسان.

أعراض الخوف الاجتماعي، وعدم المقدرة على الذهاب إلى أي مكان من غير زوجك هذا ناتج من قلق الرهاب، يمكن أن يكون فيه جزء من الرهاب الاجتماعي، أو يمكن ما نسميه برهاب الساح، أي أن الإنسان لا يستطيع أن يخرج لوحده إلا برفقة آمنة، وهنالك صعوبات في الاختلاط مع الناس في الأماكن المزدحمة، أو الذهاب إلى الأسواق مثلاً، هذه الحالة هي حالة قلقية عصبية، وأنت ذكرت أنك في بعض الأحيان تكون انفعالاتك زائدة، وتظهر في شكل عصبية.

أيتها الفاضلة الكريمة: بودنا أن نقدم لك كل ما يمكن من مساعدة لكن متلازمة توريت لا بد أن تكون تحت الرقابة العلاجية المباشرة من قبل الطبيب المختص، فأنصحك أن تذهبي إلى الطبيب، والأطباء النفسيون كثر في الكويت، وكما تعرفين أن خط العلاج الأول سوف يكون بعض الأدوية، منها عقار يعرف باسم pimozide، واسمه التجاري(orap).

وبخصوص المخاوف، فيمكن أن يضاف دواء آخر مثل السبرالكس، أو أي دواء مناسب يختاره الطبيب، المهم أنا لا أريدك أن تعتبري ما تعاني منه إعاقة، فهو ليس إعاقة، هو ابتلاء بسيط، والحمد لله تعالى توجد طرق ووسائل علاجية.


وأما ابنك، فأيضاً يجب أن يعرض على طبيب أولاً لبحث حالته، وفحصها بدقة، ومعرفة ما الذي يعاني منه بالضبط، أنت ذكرت أن ابنك يعاني من نفس المعاناة، وإذا كنت تقصدين بذلك علة توريت، فأعتقد أنه يجب أن لا يكون هنالك استعجال في التشخيص، ويجب أن تحدد وتوثق الأمور عن طريق المختص، اذهبي أنت وابنك إلى الطبيب، وسوف تجدين إن شاء الله كل الرعاية والتوجيه الصحيح والعلاج.

ومن جانبي أقول لك: كوني إيجابية في تفكيرك، يجب أن تعددي أنشطتك في الحياة ، البيت يحتاج إلى الاهتمام، والتواصل الاجتماعي مهم، وبر الوالدين والأرحام كذلك، وممارسة أي رياضة تناسب الفتاة المسلمة مهمة أيضاً...هذه كلها إضافات جيدة جداً في الحياة تجعلك إن شاء الله تعالى أكثر ارتياحاً واستقراراً، وتصرف نظرك عن أعراض علة توريت.

هناك تمارين الاسترخاء أيضا نعتبرها مهمة في حالتك، حالة القبض والمسك الشديد هذه إن شاء الله تعالى تتحسن كثيراً بتناول الدواء، وكذلك تطبيق تمارين الاسترخاء، وللاطلاع على كيفية هذه التمارين بصورة صحيحة راجعي هذه الاستشارة (2136015).

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
هل يمكنني استبدال دواء زولفت بالباروكسات أم ماذا أفعل؟ 1245 الاثنين 20-07-2020 03:16 صـ
أدمنت البنزوديازبينات وأعاني من آثاره فكيف أتخلص منها وأعود طبيعيا؟ 1403 الأحد 19-07-2020 03:02 صـ
أريد أن أضع قدمي على أرض صلبة وأعيش حياة طبيعية. 898 الأربعاء 15-07-2020 01:17 صـ
خوف ورهاب اجتماعي، فما سبب هذه الحالة؟ 2209 الأربعاء 03-06-2020 03:53 صـ
أحتاج علاجا للرهاب الاجتماعي، فأرجو إرشادي. 2087 الأحد 16-02-2020 12:53 صـ