أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : اضطراب الدورة الشهرية... وعلاجه؟

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

مازلت آنسة، ومنذ عامين أعاني من اضطراب في مواعيد نزول الدورة الشهرية، ذهبت للطبيبة مرات عديدة، فتعطيني دواء وينتظم الحال، ثم يعود الاضطراب مرة ثانية، فذهبت لها قبل شهر رمضان السابق بسبب استمرار نزول إفراز بني بعد انتهاء أيام نزول الدورة الشهرية، وأعطتني دواء لرفعها، وقالت أني أعاني من احتقان بالحوض، ثم نزلت الدورة يوم 17رمضان لمدة 7 أيام، واستمر نزول الإفراز البني حتى بعد العيد فأعطتني دواء لتنظيم الدورة، ومدته 21 يوما من خامس يوم بالدورة، ولكن الإفراز البني نزل من اليوم الثامن عشر، واستمررت في أخذ الأقراص مع نزول هذا الإفراز، فماذا أفعل؟ مع شعوري بالقلق، وخوفي الشديد من الآثار السلبية لذلك على الإنجاب إن كان لي نصيب في الزواج.

مع العلم أني أجريت تحاليل الغدة الدرقية والهرمونات والأشعة التلفزيونية، وقالت الطبيبة إنها جيدة، وليس فيها شيء.

ولكم جزيل الشكر.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فكونك غير متزوجة، فإن هذا يجعل بعض خطوات التشخيص غير ممكنة, حيث لا يمكن عمل فحص نسائي بالمنظار لرؤية عنق الرحم، وأخذ مسحة منه.

على كل حال سأنصحك ببعض الخطوات التي ستساعد -بإذن الله- في الوصول إلى التشخيص، وبالتالي إلى العلاج إن أمكن.

يمكنك الآن البدء بتناول حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون ( مثل حبوب جينيرا أو ياسمين ), ويجب عليك البدء بالعلبة الأولى من ثاني يوم نزول الدورة الشهرية ثم الاستمرار عليها بشكل يومي وبنفس الوقت إلى أن تنتهي الحبوب وعددها 21 حبة, ثم تنتظري فستنزل الدورة في خلال 2-5 أيام بإذن الله, وفي اليوم الخامس من الدورة تبدئين بعلبة جديدة.

وبنفس الطريقة كرري تناول الحبوب في العلبة الثالثة, أي تبدئين بها من خامس يوم الدورة, وبهذا ستكونين قد تناولت الحبوب ثلاث دورات شهرية متتالية, فإن اختفت الإفرازات البنية فهذا هو المطلوب, ويكون التشخيص هو عدم توازن هرموني مزوج أي هنالك اضطراب في هرموني الأستروجين، والبروجسترون وهما الهرمونان الرئيسيان.

وإن خف التمشيح أو الإفراز البني لكنه لم يتوقف تماما, فهنا أنصحك بتمديد فترة العلاج شهرين آخرين لإعطاء فرصة أطول له فقد يتوقف خلالها.

في حال زاد النزف رغم استعمال الحبوب السابقة, فيجب هنا إعادة التصوير التلفزيوني، وبشكل دقيق لقياس ثخانة البطانة الرحمية وقياس حجم الرحم بدقة، وفحص المبيضين ثانية, فإن كان كل شيء طبيعيا, فيمكن حينها تجربة تناول العلاج التالي: تناول حبوب الدوفاستون حبتين يوميا ابتداء من اليوم 15 من الدورة إلى اليوم 25 فيها ثم إيقافها, وستنزل دورة في خلال 2 - 5 أيام, ويجب تكرار هذا العلاج ثلاث دورات شهرية, فإن حدثت استجابة فيكون لديك نقص في هرمون واحد هو البروجسترون وهو ناجم عن ضعف في التبويض.

إن لم تحدث استجابة على أي من العلاجات, وتم التأكد من أن التصوير التلفزيوني سليم تماما، وكذلك كل التحاليل الهرمونية، وخاصة هرمون الحليب والغدة الدرقية, فهنا يكون الشك بوجود احتقان في أوعية الحوض، وهذا الاحتقان يكون بسبب استعداد بنيوي في جسمك, وهو يشبه حدوث الدوالي, أو- وهذا احتمال -أن يكون هنالك تليف رحمي غير ظاهر بالتصوير, أو وجود ما نسميه داء الاندومتيريوز سواء في داخل الرحم أو الحوض, وهذه الحالات تسبب أيضا احتقانا في الحوض.

تشخيص هذه الحالات يتم عن طريق تنظير الحوض ورؤية جوف الحوض والرحم والمبيضين بالعين المجردة.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من متلازمة ما قبل الحيض، فما العلاج؟ 4392 الأربعاء 08-07-2020 04:31 صـ
دورتي غير منتظمة، فهل أكون مصابة بتكيس المبايض؟ 46727 الخميس 30-01-2020 04:45 صـ
أعاني من اضطراب الدورة الشهرية ودوخة وألم في العين. 26652 الاثنين 13-01-2020 05:21 صـ
ما سبب طول فترة الدورة عندي؟ 32196 الثلاثاء 14-01-2020 04:29 صـ
أنا فتاة عزباء وحصل لدي اضطراب في الدورة 27702 الثلاثاء 14-01-2020 12:35 صـ