أرشيف المقالات

جراح!!

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
8 تعالى هنا نحيا سعيدين لا نرى ...
على الكون إلا ما يسر ويفُرح تعالى نعش فوق الحياة فإننا ...
خلقنا كهذا الطير نشدو ونمرح تركت فؤادي نهبة لشجونه ...
وإن كان عن أشجانه ليس يفصح هنا في فؤادي.

آهة كم حبستها ...
فظلت به مجنونةَ العصف تلفح كثيب.

أجل! لكنني من كآبتي ...
أغنى ألا حين الحياة وأصدح وصوتك لحن صاغة الله فتنة ...
لقلب مع الآلام يمسي ويصبح إذا سمعت أذناي ترجيعه انطوى ...
زماني.

وظلت مهجتي تترنح ترف على كون من النور ساحر ...
وتسبح في دنيا بعطرك تنفح على وجهك الفتان تسبيح راهب ...
وألحان أيك بالصبابة ينضح دعيني فلي في ظلمه السمح سجدة ...
أظل بها في باحة النور أسبح حييت على الدنيا شجياً معذباً ...
وأنت بكفيك الصفاء المجنح وما ضرني أن كنت وحدك فرحتي ...
وغيرك إعصار لنفسي ومذبح سخرت بأفعال البريات كلها ...
فسيان عندي من يذم ويمدح فهيِّا بنا يا أخت نلهو فإننا ...
خلقنا كهذا الطير نشدو ونمرح عبد العليم عيسى

شارك الخبر

مشكاة أسفل ٢