أرشيف المقالات

مختارات من أدب الرافعي

مدة قراءة المادة : 4 دقائق .
8 أغاني الشعب (لم يوفق شاعر من شعراء العربية توفيق الرافعي في تأليف الأناشيد، ولم يكتب لنشيد وطني أو طائفي من الذيوع والشهرة والانسجام مع الألحان ما كتب لأناشيد الرافعي؛ فكان بذلك خليقاً أن نسميه (شاعر الأناشيد) وهذا نشيد الكشافة المصرية (اسلمي يا مصر)، ونشيد شباب الوفد (حماة الحمى)، ونشيد الشبان المسلمين، ونشيد بنت النيل، ونشيد تلاميذ المدارس الثانوية (مجداً مجداً مدرستي) كلها من تأليف الرافعي، وهي دائرة على كل لسان في كل حفل أو ناد (وعرف الرافعي لنفسه هذه الميزة التي فاق بها شعراء العربية عامة في باب هو من الشعر في هذا العصر صلبه وقوامه، فاجمع أمره على إخراج ديوان (أغاني الشعب) يضع فيه لكل جماعة أو طائفة من طوائف الشعب نشيداً أو أغنية عربية تنطق بخواطرها وتعبر عن أمانيها؛ وقد جرى الرافعي في هذا الميدان شوطاً بعيداً، وأنجز طائفة كبيرة من أغاني الشعب نشر بعضها وما يزال سائرها في طي الكتمان بين أوراقه الخاصة ومؤلفاته التي لم تنشر بعد، ولا أدري متى يقدر لها أن تنشر.
! (والذي أنشره اليوم نشيد من هذه الأناشيد، وضعه الرافعي على لسان الفلاحة المصرية، وسيجد القراء في أسلوبه ومعانيه شيئاً مأنوساً يحببه إلى الشعب ويخفف وقعه على فؤاده ولسانه) محمد سعيد العريان نشيد الفلاحة المصرية الفجر قد غبّر ثم لاحا والديك قد أذّن ثم صاحا وأطلقتْ حمامتي الجناحا والكلبُ بالباب غدا نبَّاحا واشتاقت البهائم السَّراحا ...
هيا إلى غيطك، سُقْها: حَا، حَ أروح والجارةَ نَمْلاَ الجَرَّهْ نمرّ بالغيط القريب مَرّه نرى الهنا والفرْحَ والمسَرَّه يا رب لا تنزل بنا مَضَرَّه واكتب لداري عزَّ والأفراحا ...
هيا إلى غيطك، سقها: حَا، حَا البنتُ يا مَولى الدعا المجابِ إحفظ عليها صحةَ الشبابِ وافتح على أولاديَ الأحبابِ مَن راح للغيط والكُتَّابِ ذا يقرأ الغيطَ وذا الألواحا ...
هيا إلى غيطك، سُقها: حَا، حَا يا نخلة الغيط احذري الغرابا بانعجة الغيط احذري الذئابا يا صاحب الغيط احذر العذابا من الربا، والفقرَ والخرابا إن الربا ليس لنا مُباحا ...
هيا إلى غيطك، سًقها: حَا، حَا إياكَ أن تذكر لي (الخواجا) فقد رأيتُ جارنا المحتاجا راحَ إليه مالُهُ وماجآ وباع حتى البطَّ والدَّجَاجا لا خير فيمن جانب الصلاحا ...
هيا إلى غيطك، سُقها: حَا، حَا إياك والرهن على الغيطانِ فتُنْزِل الدود على الأقطانِ وتفتح الأبواب للشيطان وتجعل الهدمَ على حيطاني الشمس جاءت والصباح راحا ...
هيا إلى غيطك، سُقها: حَا، حَا أنا ابنةُ الفلاح أمُّ النصرِ فلاحة يا بنت هذا العصرِ لكن كوخي من أساس مصرِ يُسْنِدُ فيها ركن كل قصر هَلُمَّ غَنَّي معنا الفلاحا ...
هيا إلى غيطك، سُقها: حَا، حَا 1907 مصطفى صادق الرافعي

شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢