أرشيف المقالات

الشباب في القرآن الكريم

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
2الشباب في القرآن الكريم   حدَّثنا القرآن الكريم عن نماذج من الشباب والفتيان والذين جاهدوا لنشر دين الله تعالى: • فها هو إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - حينما حطَّم الأصنام ثم علَّق الفأس في عنق كبيرهم، ولما رجع قومه ورأوا هذا قالوا: ﴿ سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ ﴾ [الأنبياء:60].   • وها هو إسماعيل يعمل مع والده على بناء بيت الله الحرام، وهو شاب صغير.   • وحدَّثنا القرآن الكريم عن أتباع موسى عليه السلام، فقال تعالى: ﴿ فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ ﴾ [يونس:83]. قال ابن كثير رحمه الله: "وهؤلاء هم الشباب؛ لأن سنة الله في الدعوة بَدْأً من نوح إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، إنما الذين يحملون همها هم الشباب.   • وحدثنا القرآن الكريم عن أهل الكهف فقال تعالى: ﴿ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى ﴾ [الكهف:13]. وما قصة أصحاب الأخدود عنا بعيد، فبطلها غلام صغير. فما ظهر الدين وما عرف الناس شرائع المرسلين إلا بفضل الله تعالى ثم الشباب المصلحين، والتاريخ خير شاهد على هذا.



شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن