أرشيف المقالات

شرح حديث: أسرعكن لحاقا بي أطولكن يدا

مدة قراءة المادة : 4 دقائق .
2شرح حديث: أسرعكن لحاقًا بي أطولكن يدًا ً عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (أسرعُكنَّ لحاقاً بي أطولكنَّ يداً، قالت: فكنَّ يتطاولن أيتهنَّ أطول يداً، قالت: فكانت أطولنا يداً زينب؛ لأنها كانت تعمل بيدها وتصدق) [1].   من فوائد الحديث: 1- لا خلاف بين أهل الأثر والسير أن زينب أول من مات من زوجاته - صلى الله عليه وسلم -. 2- فضيلة ومنقبة لأمّ المؤمنين زينب بنت جحش. 3- تزكية من النبي - صلى الله عليه وسلم - لزينب رضي الله عنها، بأنها أطول زوجاته يداً، وهو كناية عن كثرة الصدقة. 4- فضل من يعمل بيده.
لأنها رضي الله عنها، كانت تعمل بيدها، وتتصدّق. 5- لحوق زينب رضي الله عنها بعد النبي - صلى الله عليه وسلم - من أعلام نبوّته. 6- أن الحكم للمعاني لا للألفاظ، -بخلاف أهل الظاهر- ألا ترى أن أزواجه رضي الله عنهن، لمّا سمعن منه - صلى الله عليه وسلم - توقّعن أنه أراد طول اليد التي هي الجارحة، فلما لم تتوفَّ سودة التي كانت أطولهن يد الجارحة،وتوفيت زينب قبلهن، علمن أنه لم يرد طول العضو، وإنما أراد بذلك كثرة الصدقة.
[2] 7- بلاغة النبي - صلى الله عليه وسلم -، وحُسْن بيانه. 8- هذا الفضل الذي تميّزت به زينب بنت جحش رضي الله عنها، لا يدلّ على فضلها المطلق على زوجات النبي - صلى الله عليه وسلم -.
وإنّما على منقبة فيها، اختصّت بها، دون سائر أمهات المؤمنين، رضي الله عنهنّ أجمعين. 9- الموت سبيل كل أحد.
إلاّ الواحد الأحد. 10- الإسلام يحث على العمل، والكسب لطلب الرزق. 11- قوله - صلى الله عليه وسلم -: (أسرعكنّ) أي: أنها سريعاً ستموت بعده - صلى الله عليه وسلم -، ولن تعمّر بعده. 12- كانت زينب رضي الله عنها صالحة، صوّامة، قوّامة، بارّة، يقال لها: أم المساكين.
[3]


[1] صحيح البخاري 2/ 110 رقم 1420 .صحيح مسلم 4/ 1907 رقم2452 واللفظ له. [2] من 1-6 مستفاد من التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن 10/ 291 ومابعدها. [3] سير أعلام النبلاء للذهبي 2/ 217.



شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن