أرشيف المقالات

ثورة الذكرى

مدة قراءة المادة : 5 دقائق .
8 بقلم فريد عين شوكه ذكرياتٌ مشبوبة الثوران ...
وحبيب يلج في الهجران وفؤادٌ طغى الحنين عليه ...
فوهى عزمه من الخفقان حائر في الضلوع تفضحه العي ...
نُ بمرآة دمعها الحيران شد ما روع الفؤاد من الذك ...
رى وما ذاق في الهوى من هوان! ذكريات الغرام تغمر فكري ...
فتثير الغفى من أشجاني كلما صورت لي الماضي الضا ...
حي وريف الظلال عذب المجاني أردفته بحاضري مقفر الدو ...
حة مر الجنى حزين المغاني! فتثور الهمومُ، يا رحمة الله ...
إذا لج في الهموم جناني ثورة تلهب الفؤاد فيغدو ...
في ضلوعي كحمة البركان يتنزى حتى تضيق به النف ...
سُ فتلقاه بالعتاب الحاني فيم هذا الحنين يأيها القلْ ...
بُ إلى من غفا على نسياني وإلام الوفاء والطاعة المث ...
لى لمن لا يثوب عن عصياني فيم تلك الأشعار تضفي عليه ...
كل ما رق في الهوى من معان يسكب الغير فوقها دمعة العط ...
ف ويرثى لما بها من تفان وهو إن لاحها يمر عليها ...
دون ما رحمةٍ بها أو حنان قد سئمت الهوى عذاباً أليما ...
وحياة كئيبة الألوان وإذا القلبُ بينها واهن الخف ...
ق غريق في لجة الأحزان يسأل النفس للحبيب المعاذي ...
ر ويأبى الجنوح للسلوان يا لهذا الفؤاد ألوى به الحب م وما زال دائب التحنان أيها القلبُ قد سباك حبيب ...
ليس يحنو على الأسير العاني يتجنى على رغم فنأئي ...
فيه، يا للجحود والنكران! كم تمنيت عطفه فتأبى ...
وتشهيت وصله فجفاني وكأني إذا مرضت وكانت ...
صحوتي في مزاره ما أتاني وكاني لو مت في ميعة العم ...
ر وغيبت في الثرى ما بكاني فاتئد في هواك يأيها القل ...
ب وخفف من سوؤه الهيمان أو كما شئت يا عصي ولكن ...
سوف تصلي لواعج الكتمان لن تراني أشكو إليه خفايا ...
ك ولو ذبت شكوة في لساني لهف نفسي عليك يأيها الما ...
ضي ويا شوق خاطري الولهان كم عهود كانت لديك غوال ...
وليال غز الجبين حسان جمعتنا كما اشتهينا وحيدي ...
ن فكانت بليغة الإحسان وحبتنا شراعها فامتطينا ...
هـ إل دوحة الهوى الفينان فنعمنا بما به من بواكي ...
ر وما فيه من قطوف دوان ورشفنا بورده الطاهر العذ ...
ب كئوساً من الرضى والحنان وسمرنا في ربوة عطر الجو ...
م بأنفاس زهرها الوسنان نتناجى والعين أمتع في النج ...
وى واوفى من عبقري البيان ونغنى فيستفيق لنا الرو ...
ض كأنا في دوحة غردان مصغياً للغناء حتى نؤدي ...
هـ فيهفو كالطائر النشوان كم تغنيت للحبيب بما شا ...
ء ورتلت ما اشتهى من أغان فاذا هاجه الحنين فغنى ...
في حياء ورقة وافتنان وسرى الصوت بين أحشائي الظم ...
أى وأحناء صدري اللهفان رف قلبي له رفيف الأقاحي ...
ناعمات بالمنهل الريان ذاك ماضي الهوى فكيف تناسي ...
هـ وقد صار بضعة من كياني جف روض الهوى من الثمر الحل ...
ووأضحى مهلهل لأفنان وضحا ظله الظليل وفرت ...
عن أفانينه طيور الأماني فقضيت الحياة ارويه دمعي ...
واعاني في ريه ما اعاني وإذا الروض هامد ما أفادت ...
هـ شآبيب دمعي الهتان أيها الروض إن ما بك أوهى ...
عزماتي وهد من بنياني دواؤك الهجر والحبيب عصى ...
والليالي تغريه بالحرمان فاذا ما جهدت في بعث ماضي ...
ك رماني الزمان بالخذلان والزمان العنيد إن سدد الرم ...
ية ألوى بحيلة الإنسان يا إله السماء إني تحطم ...
تُ وما زلتُ في ربيع زماني وذوت مهجتي من النغم البا ...
كي فمن لي بأعذب الألحان؟ فريد عين شوكه

شارك الخبر

المرئيات-١