أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : فتاة تحب شاباً ميسور الحال وتخشى من رفض أهلها

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

لقد تعرفت على شاب وأحببته وهو يحبني، ويريد أن يطلب يدي للزواج لكن لا أدري كيف أخبر أهلي بهذا الموضوع، أو كيف أخبرهم بأنني أعرفه، وأقنعهم بالموافقة عليه؛ لأنه غير ميسور الحال، فكيف أستطيع إقناعهم بهذا الموضوع؟ وأيضاً هو لم يكمل دراسته الجامعية، فلم يحصل على درجة البكالوريوس، وإنما فقط الدبلوم، لكنني أحبه، وهذا يكفي بنظري.

أرجو مساعدتي.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن مثل هذا الحب وحده لا يكفي؛ لأن الحياة الزوجية حب ومسئولية وتضحيات وجراح وأفراح، ومثل هذه المشاعر لا تصمد في وجه الحياة المتلاطمة بالأمواج والتقلبات، ولا تقبلي بشاب لا يملك شجاعة تحمله على المجيء للبيوت من أبوابها، وإذا كان فيه دين وخير وصدق رغبة فعليه أن يأتي بأهله ويطرق بابكم ويعرف بنفسه ويتعرف عليك وعلى أسرتك تحت سمع الناس وبصرهم.

وقد أكرم الإسلام المرأة وأراد لها أن تكون مطلوبة عزيزة لا طالبة ذليلة، ومن طبع الرجل أنه يقدر الفتاة التي يأخذها من دارها ويحتقر الأخرى التي تجري خلفه في الطرقات، وتخون الآباء والأمهات، وتضحي بثقة الأعمام والخالات، وتغضب رب الأرض والسماوات.

وليس من المصلحة أن يعلموا بمعرفتك له، وعليه أن يطرق الباب فإذا شاوروك فأخبريهم بأنك موافقة، واطلبي منهم إعطاءك فرصة للنظر في الأمر والاستخارة، واعلمي أن أي علاقة تحصل من ورائهم تضعف ثقتهم فيك، وتحملهم على الرفض والعناد، ولا تحاولي مخالفتهم، كما أننا نتمنى أن يحرص الشباب على إعداد أنفسهم بما يتيسر قبل الدخول في مشروع الزواج الذي يحتاج فيه الإنسان للكثير من الأموال والاستعدادات، مع ضرورة مراعاة البساطة واليسر وتقليل النفقات؛ فإن الإسراف مذموم.

ولا أظن أن مسألة الشهادات العالية كبير مشكلة إذا وجد التوافق والرضا والقبول، ولن تغني الشهادات والوجاهات والماديات عن صاحبها إذا كان ضعيف الدين، ولست أدري هل هذا الشاب صاحب دين وأخلاق؟ وإذا كان كذلك فلماذا لم يبدأ بالأسلوب الشرعي ويجعل علاقته بك محكومة بضوابط الشرع؟

وإذا كان لابد من عرض المسألة على أسرتك، فاجعلي البداية بأقربهم إليك، مثل الوالدة والعمة أو الخالة، وحبذا لو تولى غيرك عرض المسألة، فإن ذلك أدعى للقبول.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله وبضرورة الإكثار من دعائه فإنه سبحانه يجيب من دعاه، ونسأل الله أن يسهل أمرك وأن يغفر ذنبنا وذنبك، ومرحباً بك في موقعك وشكراً لك على سؤالك.

وبالله التوفيق والسداد!


أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
هل الارتياح بعد النظرة الشرعية بشارة خير؟ 1654 الأربعاء 12-08-2020 02:47 صـ
أحببت فتاة وأريد الزواج بها كزوجة ثانية.. كيف أقنع أم عيالي بذلك؟ 3432 الأربعاء 29-07-2020 04:47 صـ
خطيبي محسود وهناك ما يصده عني ففسخ الخطبة، ما رأيكم؟ 1343 الاثنين 20-07-2020 06:14 صـ
أحببت فتاة والدها متعنت فكيف أقنعه بالزواج منها؟ 653 الاثنين 20-07-2020 05:58 صـ
أفكر بفسخ الخطبة لأنني لا أشعر بالسعادة، أفيدوني برأيكم. 1716 الثلاثاء 21-07-2020 03:01 صـ