إن العبد ليشتد فرحه يوم القيامة بما له عند الناس من الحقوق في المال والنفس والعِرض، فالعاقل يعد هذا ذخرا ليوم الفقر والحاجة ولا يبطله بالانتقام الذي لا يُجدي عليه شيئا