أرشيف الشعر العربي

الحُبُّ وَالخَمرُ

الحُبُّ وَالخَمرُ

مدة قراءة القصيدة : دقيقة واحدة .
الحُبُّ وَالخَمرُ يا لَيلَ وَالشِعرُ

ثالوثُنا البكرُ

كانَ الهَوى قَبلَنا مِن بَعضِ ما يُقتَنى

وَخدعَةً في اللِسان

وَالشِعر يا لَيلَ كان شيطانُه بِهلَوان

حَتّى تَغَنّى بِنا

جِئنا فَجاءَ الخَيال معطَّراً بِالجَمال

مُلَوَّناً بِالسنى

هذي الرُبى مَن تَكون يا لَيلَ إِلّا عُيون

تَرنو هُياماً لَنا

جِئنا فَصارَ الزَمان بِحُبِّنا مِهرَجان

وَالأَرضُ صارَت جَنى

لا تَنظُري فَالسَماء مَحجوبَةٌ بِالدِماء

وَالجَهلُ يَرعى الوَرى

أَما بَنَينا بِناء يا لَيلَ فَوقَ الفَناء

فيهِ السَما وَالثَرى

وَالحُبُّ وَالخَمرُ يا لَيلَ وَالشِعرُ

ثالوثُنا البكرُ

اخترنا لك قصائد أخرى للشاعر (الياس أبو شبكة) .

كُنتِ بِالأَمسِ رَبَّةَ العاشِقينا

سَمعتِني أَقولُ شِعراً شَقِيّاً

قَضَيت وَهيَ بَعد اليَوم تَرقِد وَحدَها

كَم قَد رَأَيتك وَالظَلامُ مُخَيِّمٌ

مُلّقيهِ بِحُسنِكِ المَأجورِ


روائع الشيخ عبدالكريم خضير