عنوان الفتوى : حكم مشروبات الطاقة

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

ما حكم شرب مشروبات الطاقة؟ وجزاكم الله خيراً.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أكد عدد من الدكاترة والأساتذة في علم التغذية الإكلينيكية أن هناك أضراراً كبيرة تلحق بمن يتناول المشروبات التي يطلق عليها مشروبات الطاقة مقارنة بمنافعها، وعن كيفية زيادة الطاقة من هذه المشروبات أوضحوا أن ذلك ليس سراً، حيث تحتوي على كمية كبيرة من السكر سريع الامتصاص (الجلوكوز) مما يعطي طاقة عالية، فحسب المدون على تلك العلب فإنها تحتوي على الطاقة 45 سعراً حرارياً لكل 100 مل (أي 112-120 كيلو سعر لكل علبة 250مل)، وذكر مختصون آخرون أن مشروبات الطاقة لها أثر سلبي على صحة الإنسان بعد إنهاء مفعول تلك المنشطات والمنبهات، وأنها تسبب الإدمان في أغلب الأحوال... فإذا ثبت هذا -وهو ثابت- تقرر أن مشروبات الطاقة ليست من المباح، لأن قواعد الشريعة العامة تقضي أن لا ضرر ولا ضرار، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا ضرر ولا ضرار. رواه ابن ماجه وحسنه السيوطي وصححه الألباني.

والله أعلم.