عنوان الفتوى : هل يجب سداد القرض الربوي قبل أوانه

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أنا مقيم بأوربا منذ مدة اقترضت مبلغا من البنك لشراء سيارة للذهاب بها إلى العمل الموجود خارج المدينة التي أسكن بها وخصصت جزءا منه لإنشاء شركة صغيرة هذه الشركة فشلت مع الوقت وتوقفت وعلي أن أسدد المبلغ من دخلي الخاص وأنا أقوم بذلك حيث يخصم من راتبي مبلغ معين كل شهر في المنطقة التي أسكن بها عندنا مشروع لبناء المسجد ولي قطعة من الأرض في بلد عربي وفكرت في التبرع بمبلغ الأرض التي أملك لمشروع بناء المسجد, فهل يجوز ذلك؟ وللعلم حتى لو دفعت مبلغ الأرض للبنك لما سددت القرض.ونويت أن أشرك والدي في التبرع حيث يكون لهم قسمة في المبلغ العائد من بيع الأرض يكون صدقة لهما وكذلك عملت تأمينا يدفع عني القرض بعد الوفاة إن شاء الله ؟فأفيدونا أفادكم الله.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاعلم أن الاقتراض من البنك بفائدة حرام شرعاً لأنه ربا، وعليك التوبة إلى الله عزوجل من هذا العمل ، أما الذي يجب عليك سداده من القرض الربوي فهو رأس المال فقط دون الفوائد ، ولا يجب سداد ذلك فوراً لأنه دين مؤجل يدفع على أقساط، وليس في تعجيله من مصلحة سوى مصلحة المرابي، فيسدد تخلصاً من العقد الربوي ، إلا أن يترتب على السداد الفوري التخلص من الفوائد الربوية .

وعليه فلا مانع من أن تتبرع بقيمة أرضك لبناء مسجد، ولك أن تشرك أبويك في أجر الصدقة بقيمة هذه الأرض ويعد ذلك منك من الإحسان إليهما والبر بهما ، أما التأمين التجاري على الدين فغير جائز لأن التأمين عقد ينبني على الغرر والميسر فيجب عليك إبطال هذا العقد ، وراجع للمزيد الفتوى رقم : 42135 .

والله أعلم .