عنوان الفتوى : لا يجوز لمن رضي بالبدل النقدي عن وجبة الطعام أن يأكل منها

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أعمل بالمملكة ونظرا لأني أستحق إعاشة كاملة أي وجبات الطعام ولظروف العمل لا أستطيع التمتع بها تقدمت بطلب لصرف بدل إعاشة نقدا فوافقت جهة عملي على ذلك واعطتني 200 ريال فقلت هذا مبلغ غير كاف علما بأني عندما أشتري من جهة العمل الوجبة الواحدة = 5 ريال أي بحسباب بسيط يكون اليوم=15 ريال× 30=450 ريال شهريا فكيف يعطوني 200ريال؟ ولم يكن هناك أي طريقة أخرى وأصبحت حين أكون في العمل أتناول وجبة طعام من العمل فلا أحد يعلم أني آخذ البدل

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فبما أنك رضيت بهذا المبلغ عوضا عما تستحقه من إعاشة فلا يجوز لك أن تتناول هذه الوجبات إلا بعلم المسؤولين وموافقتهم، وإلا كان من أكل مال الغير بالباطل، وقد قال سبحانه: لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ {النساء: 29}.

والواجب عليك الآن مع التوبة إلى الله أن ترد قيمة ما تناولته من هذه الوجبات إلى الجهة التي تعمل بها ولو بطريقة غير مباشرة، وراجع الفتوى رقم: 13348، والفتوى رقم: 15748، والفتوى رقم: 63906.

والله أعلم.