عنوان الفتوى : الفوائد المستفادة من الفروع الإسلامية للبنوك الربوية

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

ما حكم التي زوجها توفي وترك لها مبلغا من المال ووضعته في بنك مصر للمعاملات الإسلاميه فما ذا لو أن هذا البنك أعطاها فوائد ثابتة أو غير ثابتة

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإننا لم نقف على حقيقة المعاملات في الفروع الإسلامية للبنك المذكور، وبالتالي فإنه لا يمكننا الحكم عليه بذاته، لكننا ذكرنا الضوابط التي يباح معها التعامل مع الفروع الإسلامية للبنوك الربوية عموماً، وذلك في الفتويين رقم: 665، 19065. فأي بنك استوفى الضوابط التي ذكرناها في الفتويين المشار إليهما جاز التعامل معه مهما كان اسمه، ولا يقف على حقيقة تلك البنوك إلا من بحث عن حالها وسأل عنها من يوثق بدينه من أهل بلده، أما عن الفوائد الثابتة التي يتفق عليها البنك مع المتعاملين قبل حساب الربح والخسارة، بل وقبل بدء العمل فيها أصلاً فهذا من الربا المحرم. والخلاصة أنما تركه الزوج من مال يعتبر هو وربحه مال تركة يقسم على مستحقيه حسب القسمة الشرعية، هذا إذا كان الربح حلالاً، أما إذا كان الربح ربويا فإنه ـ أي الربح لا يملك وإنما يبقى مالاً محرماً يصرف في وجه من وجوه الخير مثل بناء المدارس أو إصلاح وإنشاء الطرق وغير ذلك من المصالح العامة.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
فتح حساب ادخار وفق صيغة المضاربة الشرعية
فتح حساب في بنك ربوي مع نية التخلص من الفوائد
وضع المال في البنك للاستفادة منه لتأمين المعيشة
من فتح حسابًا شخصيًّا في بنك، فهل له استخدامه في المتاجرة؟
شراء البيت المباع في المزاد من البنك الربوي
شراء سيارة بالتقسيط من أحد البنوك بضمان وديعة
الترهيب من الإعانة على التعامل بالربا بأي وجه
فتح حساب ادخار وفق صيغة المضاربة الشرعية
فتح حساب في بنك ربوي مع نية التخلص من الفوائد
وضع المال في البنك للاستفادة منه لتأمين المعيشة
من فتح حسابًا شخصيًّا في بنك، فهل له استخدامه في المتاجرة؟
شراء البيت المباع في المزاد من البنك الربوي
شراء سيارة بالتقسيط من أحد البنوك بضمان وديعة
الترهيب من الإعانة على التعامل بالربا بأي وجه