عنوان الفتوى : أقل الطهر بين الدمين خمسة عشر يوما

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انتهت الدورة منذ عشرة أيام، إلا أنني فوجئت مع بداية رمضان بنزول دم، غير أنه لا يكون بنفس كمية دم الدورة، حيث إنه أقل، علما بأنه قد صاحبته آلام الدورة المعتادة ولكن بشدة أقل وعلماً بأن دورتي تكون منتظمة دائماً، هل هذا دم حيض أو استحاضة؟ أفيدوني يرحمكم الله؟ لأني لا أعلم هل أصوم أم أفطر؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالظاهر أن هذا دم استحاضة، لأن أقل الطهر عند جمهور أهل العلم خمسة عشر يوماً. وما دامت السائلة الكريمة قد أكملت عادتها وتحققت من طهرها، فإن ما نزل بعد ذلك يعتبر دم فساد، ما لم تفصل بين الدمين مدة لا تقل عن خمسة عشر يوماً. وعليك أن تواصلي الصلاة والصيام، ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 299، والفتوى رقم: 24241، والفتوى رقم: 7433. والله أعلم.