عنوان الفتوى : تحرك الأصابع عند قراءة القرآن

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

ماذا يعني أن تتحرك أصابع القدم والقدم بشكل سريع عند قراءة سورة يس والصافات؟ وبماذا تنصحون في هذه الحالة؟وجزاكم الله خيراً.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن تحرك الأصابع والقدم إن كان سببه التأثر بالقرآن، والاتعاظ به، فهو أمارة خير، لأن الله تعالى ذكر أن القرآن تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم عند ذكر ما فيه من الترهيب والوعيد، ثم تلين وتطمئن عند ذكر ما فيه من الوعد والترغيب، قال الله تعالى: اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ [الزمر: من الآية 23].

وقد ذكر البيهقي في الشعب والقرطبي في التفسير وسعيد بن منصور في سننه، وصحح سنده محققه، أن عبد الله بن عروة بن الزبير سأل أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما فقال: كيف كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قرئ عليهم القرآن؟ قالت: تدمع أعينهم وتقشعر جلودهم كما نعتهم الله.

أما إن لم يكن حصل بسبب التأثر بالقرآن، بل هو أمر خارج عن إرادة القارئ، فإننا ننصح في هذه الحالة بالاستمرار في القراءة والمواظبة على الذكر بصفة عامة.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
فرار المرء من أقرب الناس إليه عام في حامل القرآن وغيره
صيغ الاستعاذة من الشيطان الرجيم
قراءة الحائض الجنب للقرآن
كيفية تعلم كتاب الله وحفظه
تفضيل ختمة التدبر على الإكثار من القراءة دون تدبر
حفظ القرآن سرًّا خوف الرياء ودون مراعاة أحكام التجويد
الحكمة من تكرار بعض السور والأذكار
فرار المرء من أقرب الناس إليه عام في حامل القرآن وغيره
صيغ الاستعاذة من الشيطان الرجيم
قراءة الحائض الجنب للقرآن
كيفية تعلم كتاب الله وحفظه
تفضيل ختمة التدبر على الإكثار من القراءة دون تدبر
حفظ القرآن سرًّا خوف الرياء ودون مراعاة أحكام التجويد
الحكمة من تكرار بعض السور والأذكار