عنوان الفتوى : عليك بالتوبة والاستتار بستر الله

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أنا شاب في سن ال20

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فيجب عليك أن تبادر بالتوبة إلى الله، وتكثر من الاستغفار والندم على ما سلف، قال الله تعالى: فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [المائدة:39]. وعليك أن تستر على نفسك وعمتك، لقوله صلى الله عليه وسلم: اجتنبوا هذه القاذورات التي نهاكم الله عنها، ومن أصاب شيئاً من ذلك فليستتر. رواه عبد الرزاق. ولا تختلي بعمتك تلك في أي مكانٍ حذراً من الوقوع في المحذور، وراجع للأهمية الفتاوى ذات الأرقام التالية: 28748، 15219، 30946. والله أعلم.