عنوان الفتوى : حكم تسليم اللقطة إلى مكاتب المفقودات

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

هل تبرأ ذمة من وجد مبلغاً كبيراً، وأعطاه لأحد مكاتب المفقودات لتتولى هي البحث عن صاحب المال، وخاصة في المدن الكبيرة التي يسكنها الملايين؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت هذه المكاتب محل ثقة وأمانة، وقد خصصتها الجهات المسئولة لذلك، ليسهل رجوع الناس إليها، وتسجيل مفقوداتهم فيها: فإن ذمة الملتقط تبرأ بتسليمها إليها، بل إن ذلك يكون هو الأفضل، ليسر رجوع الناس إليها للسؤال عن مفقوداتهم، ويتأكد هذا في المدن الكبيرة التي ذكرها السائل، لعسر تعريف الضالة فيها.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
اشترت حقيبة فوجدت فيها حليا فما الذي يلزمها
حكم الآثار التي وجدت في دار مملوكة
وجدت هاتفا تعرف صاحبه واحتفظت به لنفسها سنة وندمت.. الحكم.. والواجب
أحكام من أهدى لصديقه متاعا فوجد فيه مبلغا من المال
مال اللقطة إذا تعذر معرفة مالكه
الشرط المعتبر في اللقطة
واجب من وجد قطعة معدنية رومانية في أرض وباعها
اشترت حقيبة فوجدت فيها حليا فما الذي يلزمها
حكم الآثار التي وجدت في دار مملوكة
وجدت هاتفا تعرف صاحبه واحتفظت به لنفسها سنة وندمت.. الحكم.. والواجب
أحكام من أهدى لصديقه متاعا فوجد فيه مبلغا من المال
مال اللقطة إذا تعذر معرفة مالكه
الشرط المعتبر في اللقطة
واجب من وجد قطعة معدنية رومانية في أرض وباعها