عنوان الفتوى : حكم وضوء من مسحت جانبي الرأس بعد مسح الرأس مع الأذنين

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أريد أن أستفسر: مسحت شعري مع الأذنين في الوضوء لصلاة العشاء، ولم أمسح جانبي شعر الرأس، ثم بعد أن انتهيت من الأذنين، لاحظت بأني لم أمسح الجانبين، ثم رجعت ومسحت الأجزاء التي لم يصلها الماء، ولم أمسح الأذنين وأكملت وضوئي، علما أن عندي وساوس، وكانت هذه الإعادة الرابعة للوضوء، وتعبت من الإعادة. فهل وضوئي وصلاتي صحيحان؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالمرأة يجوز لها عند كثير من العلماء، أو أكثرهم، الاقتصار على مسح بعض رأسها في الوضوء، ولتنظر الفتوى رقم: 166603، ولا حرج عليك في العمل بهذا القول، ما دمت مصابة بالوسوسة، وانظري الفتوى رقم: 181305، كما أن مسح الأذنين سنة في قول جماهير العلماء، فلو تركته رأسا فوضوؤك صحيح، ومن ثم لا يضرك عدم إعادة مسح الأذنين في الصورة المذكورة، والحاصل أن وضوءك صحيح بلا إشكال والحمد لله. ونصيحتنا لك هي الإعراض عن الوساوس وتجاهلها، وعدم الالتفات إليها، وألا تعيدي الوضوء ولا الصلاة، ولا شيئا من العبادات، مهما وسوس لك الشيطان أن في عبادتك خللا، وانظري الفتوى رقم: 134196.

والله أعلم.