عنوان الفتوى : التوبة من رسم الأنمي

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

إنني أرسم الأنمي والشخصيات الكرتونية المشهورة (مثل: كونان)، وقد قرأت على موقعكم الكريم فتوى بتحريم ذلك، ولأنني احترفه كنت أرسم شخصيات أنمي لمشاريع المدرسة، ومنها ما رسمته لمدرسة ابنة خالتي، ومنها ما رسمته هدية لصديقتي، وكلها رسومات كرتونية وهكذا، وقد قرأت في فتواكم أنه يجب طمس ما رسمت، فماذا أفعل في الرسومات التي في المدرسة ومدرسة ابنة خالتي؟ وكانت الرسومات عبارة عن شخصيات مرسومة إلى نصف الجسد (أي: بدون القدمين)، ولقد تخرجت من المدرسة، فماذا أفعل؟ وهل يوجد عليّ إثم في ذلك؟ وجزاكم الله خيرًا على قراءة الرسالة.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن حكم رسم الأنمي هو حكم رسم ذوات الأرواح باليد على اللوحات والجدران والثياب وغيرها، وهو محرم عند جماهير العلماء، لقوله صلى الله عليه وسلم: "الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة، يقال لهم: أحيوا ما خلقتم" رواه مسلم عن ابن عمر -رضي الله عنهما-.
وقد بيّنّا في الفتويين: 4138، 14116 بعض محاذير الرسم لذوات الأرواح، وتأكيد تحريمه، ودخوله في التصوير المحرم.
وأما بخصوص ما رسمته من الأنمي في الماضي: فإن من تمام التوبة أن تتخلصي منه بطمسه؛ فقد قال علي -رضي الله عنه- لأبي الهياج الأسدي: ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أن لا تدع قبرًا مشرفًا إلا سويته، ولا صورة في بيت إلا طمستها. رواه مسلم. قال النووي -رحمه الله-: فِيهِ الْأَمْر بِتَغْيِيرِ صُوَر ذَوَات الْأَرْوَاح. انتهى.
وقال السندي: (إِلَّا طَمَسْتهَا) طَمَسَهَا: أَمْحَاهَا بِقَطْعِ رَأْسِهَا وَتَغْيِيرِ وَجْهِهَا وَنَحْوِ ذَلِكَ. انتهى.
وأما ما يخص الرسوم التي رسمتها في المدرسة: فاطلبي من إدارة المدرسة إزالتها، فإن استجابوا فحسن، وإلا كان إثم عدم طمسها عليهم وتبرأ ذمتك ولا تؤاخذين بها؛ لأنك قد عجزت عن ذلك، وقد فعلت ما تستطيعين عليه من أمرهم بإزالتها. وراجعي الفتويين: 274162، 230461.

ومن أهل العلم من رخص فيما كان من الرسومات ناقص الخلقة نقصًا لا تمكن معه الحياة، كناقص الرأس أو النصف أو نحو ذلك، وعلى هذا؛ لا يلزمك طمس تلك الرسومات ولا مطالبة المدرسة بإزالتها، والقول الأول أحوط، لكن إذا لم تقدري على ذلك، ففي الأخذ بهذا القول فسحة وسعة.

والله أعلم.