عنوان الفتوى : ليس للإخوة حق في بيت أخيهم لمجرد أنه أسكنهم فيه وهم صغار

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

نحن خمسة إخوة، وأنا الثاني منهم، عملت وإخوتي صغار باستثناء أخي الأكبر فقد انعزل عنا، وجمعت المال، واشتريت منزلا، وسكنّا فيه معًا، علما بأن البيت مسجل باسمي. كبر إخوتي وتزوجوا، وبنوا لأنفسهم منازل خاصة. والآن مات والدي، فأتوا يطالبونني بنصيبهم في المنزل. فهل لهم نصيب؟ وإذا أظهرت إثباتا أني اشتريت البيت من حر مالي، فهل بهذا أكون قد أكلت حقوقهم؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالذي فهمناه من السؤال: أنك اشتريت البيت لنفسك من مالك وعندك ما يثبت ذلك, لكنك أسكنت والدك وإخوانك معك. وإذا كان كذلك: فالبيت ملك خالص لك، وليس لإخوتك أو غيرهم مطالبتك بنصيب فيه؛ لأنه ليس من تركة الأب، فبيِّن لهم ذلك، مع مراعاة روابط الأخوة، وأواصر الرحم، لتجنب الشقاق، وما يؤدي إلى البغضاء.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
حكم ميراث المرتد
ما يُفعَل بميراث الكافر
حكم منع العَلماني من الميراث
مذاهب الفقهاء في مال من مات مرتدا، وأحكام ادعاء الدين
البنت إذا ماتت بعد والدها لها حق في تركته وينتقل لورثتها بعد وفاتها
ليس لابن الأخت من ميراث خالته شيء
هل يجوز للمسلم أخذ نصيبه من تركة قريبه الكافر؟
حكم ميراث المرتد
ما يُفعَل بميراث الكافر
حكم منع العَلماني من الميراث
مذاهب الفقهاء في مال من مات مرتدا، وأحكام ادعاء الدين
البنت إذا ماتت بعد والدها لها حق في تركته وينتقل لورثتها بعد وفاتها
ليس لابن الأخت من ميراث خالته شيء
هل يجوز للمسلم أخذ نصيبه من تركة قريبه الكافر؟