عنوان الفتوى : حكم الطلاق والرجعة من غير علم الزوجة

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

إذا وقع الطلاق المعلق دون علم ‏الزوجة، وقام الزوج بإرجاعها دون ‏علمها أيضا.‏ ‏ هل يجوز هذا؟ وما كفارة الطلاق؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يشترط لوقوع الطلاق معلقا، أو منجزا علم الزوجة، ولا رضاها.

  والمفتى به عندنا وقوع الطلاق المعلق، بحصول الشرط المعلق عليه، سواء قصد الزوج الطلاق، أم قصد التأكيد، أو التهديد ونحوه، لكن بعض أهل العلم كشيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله- ومن وافقه، يرى أنّ الحلف بالطلاق، وتعليقه بقصد التأكيد، لا يقع بالحنث فيه طلاق، ولكن تلزم الحالف كفارة يمين؛ وانظر الفتوى رقم:11592
 وإذا وقع الطلاق المعلق، وكان رجعياً، فمن حق الزوج أن يراجع زوجته قبل انقضاء عدتها، ولا يشترط لصحة الرجعة علم الزوجة، أو رضاها، لكن يستحب الإشهاد على الرجعة؛ وانظر الفتوى رقم: 106067، والفتوى رقم: 30719

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
كيفية حصول رجعة الزوجة
حكم إرجاع المطلقة بعد الطلقة الأولى دون رغبتها
مذاهب العلماء في الرجعة في الردة
رجعة من طلق زوجته بعد الخلوة وقبل الدخول تحت ضغط الأهل
حكم الرجعة بعد الطلاق لمن اختلى قبل الدخول
رجعة من طلق زوجته بعد الخلوة الصحيحة وقبل الوطء
هل تحصل رجعة المطلقة بقول: اعتبري أني رددتك لعصمتي؟
كيفية حصول رجعة الزوجة
حكم إرجاع المطلقة بعد الطلقة الأولى دون رغبتها
مذاهب العلماء في الرجعة في الردة
رجعة من طلق زوجته بعد الخلوة وقبل الدخول تحت ضغط الأهل
حكم الرجعة بعد الطلاق لمن اختلى قبل الدخول
رجعة من طلق زوجته بعد الخلوة الصحيحة وقبل الوطء
هل تحصل رجعة المطلقة بقول: اعتبري أني رددتك لعصمتي؟