عنوان الفتوى : لا حرج في أخذ تعويض من عائلة صبي أتلف شيئا

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

هل يجوز قبول تعويض عن حادث تسبب فيه طفل صغير، ( عمره 3 سنوات ) حيث حطم زجاج سيارة، علما أن تكاليف الإصلاح باهظة. هل يجوز أخذ تعويض من عائلته؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن الصبي وإن كان غير مؤاخذ شرعا بما يفعله، إلا أنه يضمن ما يحدثه من إتلاف ونحوه، وهذا الضمان يكون في ماله إن كان له مال، وإلا انتظر حتى يتيسر له مال، ولا يجب على ولي الصبي وعائلته ضمان ما يتلفه، إلا أن يتبرعوا بذلك.

وقبول التعويض من عائلة الصبي إذا أتلف شيئا، جائز بلا إشكال .

وراجعي للفائدة الفتويين: 34825 22646 .

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
الضمان على المباشر للسرقة
هل على المتاجِر بسيارة اليتامى تكلفة إصلاحها إذا حصل لها حادث؟
أحكام ضمان الأجهزة المسروقة في محل الصيانة أو المتروكة للبيع
حوادث السير بين الضمان وعدمه
ضمان الضرر اللاحق للموكِّل بسبب مخالفة الوكيل
ضمان من أخطأ في إدخال البيانات وترتّب على ذلك مبلغ مالي
عقد الكفالة أو الضمان ليس محلا للكسب والتربح
الضمان على المباشر للسرقة
هل على المتاجِر بسيارة اليتامى تكلفة إصلاحها إذا حصل لها حادث؟
أحكام ضمان الأجهزة المسروقة في محل الصيانة أو المتروكة للبيع
حوادث السير بين الضمان وعدمه
ضمان الضرر اللاحق للموكِّل بسبب مخالفة الوكيل
ضمان من أخطأ في إدخال البيانات وترتّب على ذلك مبلغ مالي
عقد الكفالة أو الضمان ليس محلا للكسب والتربح