عنوان الفتوى : حكم وطء الصحف دون النظر إلى ما فيها

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

ما حكم الدوس على الجرائد في الألعاب دون النظر إلى ما فيها؟.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد ذهب كثير من اهل العلم إلى أنه لا يجب احترام الأوراق إلا إذا اشتملت على القرآن أو على اسم الله تعالى أو أسماء الأنبياء والملائكة، فقد جاء في أسنى المطالب: ويحرم أن يطأ على فراش أو خشب نقش بالقرآن. اهـ.

وفي فتاوى ابن حجر الهيتمي: سئل هل يحرم دوس الورق أو الخرق المكتوب عليها اسم الله أو اسم رسوله؟ فأجاب: نعم يحرم دوس ذلك، لأن فيه إهانة، وينبغي أن يلحق بذلك كل اسم معظم. اهـ.

وجاء في أعلام الموقعين: ومنها الكبائر: الاستهانة بالمصحف أو إهدار حرمته كما يفعله من لا يعتقد أن فيه كلام الله من وطئه برجله ونحو ذلك. اهـ.

وعليه، فلا يحرم وطء تلك الجرائد إلا إذا كانت مشتملة على قرآن أو اسم من أسماء الله تعالى أو أسماء الملائكة أو الأنبياء، ولمزيد فائدة راجع الفتاوى التالية أرقامها: 25895، 52808، 103653.

وإن كنت تقصد بقولك دون النظر إلى ما فيها أي قبل العلم بما فيها، فالأحوط الاحتراز من وطئها بالقدم لاحتمال أن تكون مشتملة على ذكر الله تعالى ونحوه مما يجب احترامه وعدم امتهانه.

والله أعلم.