عنوان الفتوى : حكم وصل المرأة شعرها بشعر امرأة أخرى

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

هل يجوز أن أقص شعر الفتاة التي تعمل عندي ـ وهي فلبينية تقول: إن دينها الإسلام ـ وأعطيه لأختي، لأنها تعاني من قلة شعرها وتريد أخذ هذا الشعر لتوصله وتزيد به كثافة شعرها؟.

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز للمسلمة أن توصل شعرها بشعر آخر ـ ولو كان لامرأة مسلمة ـ فقد اتفق العلماء على حرمة وصل المرأة شعرها بشعر آدمي، لعموم الأحاديث الصححية المصرحة بحرمة ذلك، منها: قول النبي صلى الله عليه وسلم: لعن الله الواصلة والمستوصلة والنامصة والمتنمصة. رواه البخاري ومسلم

ولذلك لا يجوز لك القدوم على هذه العملية.

وللمزيد من الفائدة والتفصيل انظري الفتوى رقم: 36838، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.