عنوان الفتوى : تقديم المسلم على الكافر في التوظيف

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

إخواني في الله أنا أعمل في منصب إداري ووظيفتي الرئيسية هي البحث واختيار وتعيين الموظفين الجدد كلما دعت حاجة الشركة لذلك ولكني في بعض المواقف أقع في حيرة شديدة عندما يتعلق الأمر بالاختيار بين توظيف مسلم أو غير مسلم ولا سيما عندما يكون غير المسلم متفوقا نسبيا على المسلم في المهارات فأرجوكم أن تفيدوني أفادكم الله وأنار قلوبكم؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنقول ابتداء إنه من حيث الأصل لا حرج في توظيف الكافر، ولكن إن دار الأمر بين المسلم والكافر فالأولى توظيف المسلم لاعتبارات ذكرناها في الفتوى رقم: 3681، والفتوى رقم: 39458.

وأما التفاوت في المؤهلات، فإن كان مثل هذا التفاوت لا يؤثر في العمل فينبغي تقديم المسلم، فلا يلجأ إلى توظيف الكافر إلا في حدود ضيقة.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
حكم الدلالة على منتج يستعمل في الحرام والحلال
العمل في موقع فيه قسم للأغاني
العمل في مركز اتصالات شركات التأمين
شروط نشر الإعلانات وكتابة المقالات في المواقع
الاشتغال بالمحاماة بين الحرمة والإباحة
العمل محاسبًا في شركة قد تقترض بالربا
الانتفاع بما يُكسَب من الخياطة إذا اشتريت الخيوط بمال مختلط
حكم الدلالة على منتج يستعمل في الحرام والحلال
العمل في موقع فيه قسم للأغاني
العمل في مركز اتصالات شركات التأمين
شروط نشر الإعلانات وكتابة المقالات في المواقع
الاشتغال بالمحاماة بين الحرمة والإباحة
العمل محاسبًا في شركة قد تقترض بالربا
الانتفاع بما يُكسَب من الخياطة إذا اشتريت الخيوط بمال مختلط