أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أيهما أفضل لمنع الحمل حبوب ياسمين اللولب؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة عمري 35 عاما، وعندي 3 أولاد، عندما كان عمري 30 سنة، قمت بتركيب كبسولة منع الحمل في الذراع، وانقطعت الدورة عندي لمدة عامين، وبعد ذلك ذهبت آخذ الكبسولة فلم يجدها الطبيب، وذهبت لطبيب آخر فلم يستطع أيضا على أساس أنها غير موجودة، وطلبوا مني أشعة على الذراع لمعرفة المكان، ولكن النتيجة أنه ليست هناك كبسولة فقال لي الطبيب أنها امتصت بسبب السمنة، وكتب لي أدوية كثيرة جدا لكن الدورة، لم تنزل لمدة 3 أعوام أخرى، والآن الدورة نزلت، فذهبت للطبيبة لكي تصف لي وسيلة، فكتبت لي حبوب ياسمين، وأنا كنت أريد أركب لولب فما رأيكم؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ام سحر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالكبسولة التي استخدمت لك ولم يتم نزعها يستمر مفعولها مدة خمس سنوات, ولهذا السبب فإن الدورة الشهرية بقيت منقطعة طوال تلك المدة, وأما الآن وقد انتهى مفعول الكبسولة فإن كنت راغبة في استعمال حبوب منع الحمل، فيمكنك ذلك، لكن يجب التأكد من عدم وجود مشكلة طبية عندك تمنع من ذلك, مثل وجود جلطات سابقة في الساقين, مرض كبدي, سكري أو غير ذلك من الحالات التي لا يجوز معها استخدام هرمون الاستروجين.

وأما بالنسبة للولب فيمكنك استخدامه سواء كان اللولب البسيط العادي أو المقوى بالهرمون.

إن تبين عدم وجود مانع طبي لاستخدام الحبوب فالاختيار بين الطريقتين يعود لك، وحسب تفضيلك أنت.

وأقترح عليك أن تقومي بتجربة حبوب منع الحمل أولا، فإن ارتحت عليها، ولم تظهر لديك أعراض مزعجة، فيمكنك الاستمرار عليها, وإن ظهرت بعض الأعراض المزعجة فحينها يفضل اللجوء إلى اللولب.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أخشى من الحمل بعد ولادتي! 11856 الأحد 06-01-2019 05:49 صـ